8 علامات يمكن أن تعني أن لديك نقص في التغذية

جسم الإنسان هو شيء معقد حقا. يحتوي على 60 عنصر كيميائي ونسبة مثالية من الماء والبروتين والدهون والمعادن. كل هذه الأمور حاسمة بالنسبة لصحتنا، وفي بعض الأحيان، عندما نفتقر إلى شيء ما، يمنحنا جسمنا إشارات حتى نتمكن من إصلاح هذه الأشياء.

1. الشعر جاف والأظافر هشة

قد يحدث هذا بسبب نقص البروتين. البروتين هو جزء كبير من الجسم. تحتوي عظامنا وعضلاتنا وجلدنا وشعرنا وأظافرنا على بروتين. هذا هو السبب في أن نقص البروتين يؤثر على الجسم بأكمله ويمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة للغاية. الأعراض الأولى التي قد نلاحظها هي مشاكل مختلفة مع الأظافر والشعر والجلد. الناس الذين يتناولون اللحوم بانتظام لديهم فرصة ضئيلة للغاية لمواجهة هذه المشاكل. وتذكر أن هناك الكثير من مصادر البروتين النباتية، مثل: الفول والمكسرات والبازلاء الخضراء والكينوا والحمص والفطر والتوفو والشوفان وأشياء أخرى.

2. الجلد الجاف والتجاعيد

الأحماض الدهنية الأساسية، وخاصة أوميغا 6، مهمة جدا لأنها تخلق حاجزا للبشرة ضد فقدان الماء. إذا كنت لا تحصل على ما يكفي منها، يمكن أن يؤدي ذلك إلى جفاف الجلد الزائد الذي هو عرضة للتجاعيد. قد تصبح بشرتك أيضًا حريريّة أو حاكّة أو متشققة. الأعراض الأخرى غير السارة هي قشرة الرأس وفقدان الشعر وجفاف العينين. أولئك الذين يتناولون الوجبات الغذائية ويقللون من تناول الدهون معرضون للخطر. لا تتجنب الأسماك الدهنية وتستخدم الزيت عالي الجودة إذا كان لديك أي من هذه المشاكل.

3. التعب المستمر وضعف العضلات

هذه هي أعراض نقص المغنيسيوم. إذا شعرت بالإرهاق حتى بعد أن استيقظت للتو وكنت متعبًا وضعيفًا باستمرار، فهذه علامة على أنك تحتاج إلى تضمين بعض الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم في نظامك الغذائي اليومي. أفضل مصادر المغنيسيوم هي: اللوز، الفول السوداني، بذور القرع، بذور الكتان، بذور عباد الشمس، بذور الشيا، الكاجو، والكاكاو.

4. الشحوب

إذا كان بشرتك تبدو شاحبة، قد يكون هذا علامة على نقص الحديد الذي يقلل من مستوى الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء. لذا، يفقد الدم بعض لونه ويجعل جلدنا وأحيانًا اللثة والأظافر والداخل من شفاهنا وجفوننا تفقد لونها الطبيعي والصحي أيضًا. الأشخاص المعرضون للخطر هم: النساء الحوامل، وهؤلاء الذين يتبرعون بالدم بانتظام، والأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية، والنباتيين.

إن الكبد واللحوم الحمراء غنية جداً بالحديد، وإذا لم تأكلها، فعليك أن تستهلك المزيد من السبانخ والعدس والبروكولي، وتناول مكملات الحديد.

5. حب الشباب أو الطفح الجلدي

إذا كنت من كبار المعجبين بالأطعمة المُعالجة أو الكحول، فقد تعان يومًا ما من نقص في الزنك في جسمك. يؤثر نقص الزنك على الجسم كله ويسبب مشاكل في الأمعاء وجهاز المناعة لديك. نتيجة لذلك، قد يؤدي ذلك إلى الحساسية ويؤثر سلبًا على حالة بشرتك.

الأطعمة الغنية بالزنك هي: المحار واللحم البقري ولحم الضأن والدجاج والفول والحمص وبذور اليقطين والكاجو والفطر والسبانخ. إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من الزنك في نظامك الغذائي، يجب عليك تناول مكملات غذائية خاصة.

6. زيادة الوزن المفاجئ

إذا كنت لا تستطيع تفسير زيادة وزنك، فمن المحتمل أن يكون لديك نقص في اليود. اليود مسؤول عن إنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي تساعد على السيطرة على التمثيل الغذائي الخاص بك وعندما يكون مستوى منخفض، جسمك يحرق سعرات حرارية أقل ويبدأ في تخزين الدهون. لا توجد الكثير من المصادر في الغذاء، ولكن هناك الكثير من اليود في الأعشاب البحرية، والأسماك (من البحر أو المحيط)، والمحار، ومنتجات الألبان، والملح المدعم باليود.

7. نزيف اللثة أو الجروح التي تلتئم ببطء

إذا كنت تعاني من هذه المشكلة، فمن المحتمل أن يكون لديك نقص في فيتامين C. ليس الأمر شائعًا في الوقت الحاضر، ولكن هناك مجموعات من الأشخاص المعرضين للخطر، مثل النساء الحوامل والمرضعات، والمسنين، والمدخنين.

ليس من الصعب الحصول على ما يكفي من فيتامين C إذا كان لديك نظام غذائي صحي ومتوازن وأكل الفواكه والخضروات الطازجة. واحدة كبيرة من البرتقال أو نصف من الفلفل الحلو تعطيك جرعة يومية منه.

8. الاكتئاب

إذا كنت تشعر بالاكتئاب، خاصة خلال أشهر الشتاء، فقد يكون ذلك علامة على نقص فيتامين D. إنه أمر شائع جدًا ويؤثر في الغالب على الأشخاص الذين لا يحصلون على ما يكفي من ضوء الشمس لأنهم يعيشون بعيدًا عن خط الاستواء أو يبقون في منازلهم طوال الوقت. وجود البشرة الداكنة والوزن الزائد يجعلها أكثر خطورة.

إذا لم يكن لديك فرصة للحصول على مزيد من أشعة الشمس، تناول مكملات الفيتامينات وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين D، مثل: سمك السلمون، كبد السمك القد، الرنجة، السردين، الروبيان، صفار البيض، التونة، المحار، والفطر.

قد يكون إجراء التشخيص أكثر تعقيدًا. يمكن أن يشير أحد الأعراض إلى وجود مشكلات مختلفة، وقد تتحد بعض أوجه القصور المختلفة، أو قد يسبب أحد العيوب مشكلة أخرى.

الأكل الصحي ونمط حياة صحي ضروريان للشعور بالرضا. تذكر بدلاً من مكافحة الأعراض، حاول أن تجد وتهزم السبب.

المصادر: 1