6 أسباب خفية وراء عدم حدوث الحمل

العوامل الرئيسية التي تقلل من فرص إنجاب طفل معروفة جيدا: الولادة والرضاعة الطبيعية، وذلك باستخدام حبوب منع الحمل والتدخين. ومع ذلك، فإن حتى في غياب هذه الأسباب في كثير من الأحيان لا يحصل الحمل أيضًا.

هناك أسباب خفية ستكشفها الآن في هذه المقالة.

6. أنت تستهلك الكثير من الدهون غير المشبعة

إن تناول الدهون المتحولة (الدهون غير المشبعة) – الموجودة في المخبوزات، والبيتزا، والوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس، والأطعمة المقلية – يمكن أن يؤثر سلبًا على الخصوبة، وهذا يعني أن الإباضة لا تحدث. حاولي الحد من استهلاك هذه الأطعمة لأن استهلاكها بدلاً من الكربوهيدرات السليمة يمكن أن يتسبب في زيادة خطر الإصابة باضطراب التبويض بنسبة 73٪. عندما تشتهين هذه الدهون الكربوهيدراتية غير المشبعة، من الأفضل تناول وجبات خفيفة مثل الموز أو الحبوب المقرمشة من حبوب الجاودار أو اللوز أو الزبادي مع التوت.

5. المبالغة في التمارين الرياضية

يمكن لممارسة الرياضة تحسين الخصوبة الخاصة بك إلى حد ما، ولكن من المهم الحصول على كمية مناسبة من ممارسة الرياضة. الممارسة المفرطة يمكنها أن تخل توازن الطاقة لديك وتؤثر سلبًا على الدورة التناسلية. أظهرت الأبحاث أن التمارين اليومية الطويلة والمكثفة قد تؤثر على قدرتك على الحمل. الاعتدال هو المفتاح للحفاظ على صحتك وعافيتك.

4. نقص الوزن

إذا كان وزنك أقل من المعدل الطبيعي يمكن أن تكوني أكثر عرضة لحدوث خلل وظيفي في المبيض والعقم والولادة قبل الأوان. يمكن أن تترافق اضطرابات الأكل مع نقص الوزن وقد تؤثر سلبًا في بعض الأحيان على الحيض والخصوبة. إذا كنت تشعرين بعدم القدرة على تتبع تغذيتك، فيمكنك استخدام التطبيقات المتخصصة التي ستتبع السعرات الحرارية والوزن الخاص بك بالإضافة إلى الأعراض الأخرى المرتبطة بالصحة.

3. شريك حياتك مرهق

تشير الدراسات إلى أن خصوبة الرجل تتأثر بشكل كبير بضغوطات الحياة، بما في ذلك العمل والأسرة والحياة الاجتماعية. عدم القدرة على التعامل مع هذه المشاكل له أكبر تأثير سلبي على الخصوبة.

2. استخدام زيوت التشحيم الخاطئة

لتحسين فرص الحمل، اختر زيوت التشحيم المناسبة لك بعناية. الخبر السار: هناك مواد تشحيم قد تكون مفيدة لخصوبة الرجال. البعض لديهم مستوى الحموضة المناسب (7.2-8.0). يحتوي البعض الآخر على أيونات المغنيسيوم والكالسيوم الذي يقلد سوائل الجسم الطبيعية.

1. لا يمكنك التنبؤ بوقت الخصوبة الخاصة بك بشكل صحيح.

يصعب أحيانًا إجراء تنبؤات دقيقة، خاصةً إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة. ومع ذلك، يمكن للتكنولوجيا مساعدتك. هناك تطبيقات مثل Flo Period Tracker (مجانية لأجهزة iOS و Android) التي تقدم تنبؤات بالدورة الشهرية بشكل دقيق. بالإضافة إلى ذلك، بمجرد الحمل، يمكنك الحفاظ على التطبيق ببساطة عن طريق التحول إلى وضع الحمل والاستمتاع بمعلومات عن نمو الطفل ورؤى صحية شخصية.

ترجمة: ليث حسين

المصادر: 1