10 أشياء ستحدث لجسمك إذا كنت تأخذ زيت السمك كل يوم

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يرتبط حوالي ثلث الوفيات بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يحتوي زيت السمك على أحماض دهنية لا يمكن تعويضها مثل أوميغا 3 وأوميغا 6 التي تساعد على الحفاظ على صحة القلب والأوعية.

1. خطر الإصابة بأمراض القلب أقل

يبدأ تعداد الخصائص الصحية لزيت السمك دائمًا بتأثيره الإيجابي على مستوى الكوليسترول في الجسم – حيث كمية الكوليسترول “الضار” في الجسم تبدأ بالتقلص. الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 التي يحتويها زيت السمك تعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب (مثل الجلطة) ويعود السبب لإنخفاض مستوى ثلاثي الغليسريد (Triglyceride) في الجسم.

2. مرونة إدراكية أكبر وتفكير أسرع

يحتوي Omega-3 على حمض DHA أو docosahexaenoic الذي يحافظ على أغشية الخلايا ويقوي توصيلات الخلايا العصبية. هذه الأسباب تجعلنا نبدأ باستخدام زيت السمك كطريقة للوقاية من مرض الزهايمر.

كما أظهرت دراسات أخرى أن زيت السمك يحفز وظائف الدماغ، ويحسن زمن التفاعل، ووظائف الدماغ العالية، وسرعة اتخاذ القرارات.

3. جهاز مناعة أقوى

في العديد من البلدان، يتم إضافة الأحماض المتعددة غير المشبعة إلى الأطعمة العادية مثل الزبدة أو المارغارين. الذي يعد مصدر إضافي للأوميغا 3 الموجودة في زيت السمك، وأنه يحفز إنتاج البروستاجلاندين. إنها تجعل نظام المناعة أقوى وتساعد الجسم على التعامل مع العدوى.

4. مفاصل صحية

في منتصف القرن الماضي، لوحظ أن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البحر ويأكلون السمك لديهم يعانون من مشاكل أقل في المفاصل. وذلك لأن المفاصل تحتاج للدهون: فبدون الدهون، تفقد الأنسجة المشتركة المرونة وبالتألي تؤدي إلى تآكل الغضاريف. بالطبع، زيت السمك ليس فعالاً جداً في علاج التهاب المفاصل، لكنه بالتأكيد رائع لمنع حدوث هذه المشكلة في الأصل.

5. سوف تستعيد الطاقة بشكل أسرع بعد التمرن

أثبتت الدراسات أن تناول الأحماض الدهنية والأوميغا 3 تقلل بشكل ملحوظ من الإلتهابات وآلام العضلات التي تظهر بعد التمارين.

وأظهرت التجارب على العضلات أن الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة قادرة على حماية الخلايا العصبية من الإصابات ومنع موتها. كل هذا يدعم حقيقة أن تناول زيت السمك بشكل منتظم لن يجعلك سوبرمان، ولكن بالطبع سيساعدك على التمرن بكثافة أكبر.

6. سيكون من الأسهل التعامل مع الإجهاد

عدم تناول كفاية من الأحماض المتعددة غير المشبعة سوف يؤدي إلى نقص مباشر في السيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن المزاج الجيد. لذا، مع تناول كميات أكبر من هذه الأحماض سيكون من الأسهل عليك التعامل مع الإجهاد.

وفقا للمعلومات الواردة من دراسة بحثية، يمكن أن يكون لزيت السمك تأثير إيجابي على الأشخاص المصابين بالفصام والأمراض العقلية الأخرى.

7. إنخفاض ضغط العين

يمكن للأطباء وصف زيت السمك للأشخاص الذين يعانون من الجلوكوما (الماء الأزرق). إن الأحماض الدهنية تساعد على إزالة سائل العين مما يؤدي إلى انخفاض ضغط العين. بالطبع، لا يمكن أن يؤخذ زيت السمك كعلاج كامل، لكن العديد من الباحثين ما زالوا يعتقدون أن المصادر الإضافية للأوميغا 3 يمكن أن تكون وسيلة للوقاية من الجلوكوما .

8. مصدر إضافي للفيتامينات والمعادن

يحتوي زيت السمك أيضًا على مجموعة كاملة من المعادن والفيتامينات. قد تختلف الفيتامينات تبعاً لنوع الأسماك والعديد من العوامل الأخرى، لذلك لا يمكن اعتبار زيت السمك متعدد الفيتامينات.

ومع ذلك، فإن زيت السمك يعد كمصدر إضافي للفيتامينين A و D مما يساعداك على التخلص من الشعر الهش وامتصاص الكالسيوم والفوسفور.

9. بشرة صحية

زيت السمك له تأثير إيجابي على الجلد لأن أحماض أوميجا -3 يمكنها تخزين الكولاجين – الأساس المرن لبشرتنا الذي يمنع ظهور التجاعيد. عندما تنخفض مستويات الكولاجين فإن الجلد سوف يصبح جافا وبالتالي تظهر التجاعيد.

10. سيكون من السهل التمسك بنظام غذائي

خلال بحث، وجد العلماء أن تناول زيت السمك يقلل الشهية بشكل ويخلق إحساسًا بالشبع بعد تناوله.

أيضا، يعتقد بعض العلماء أن الحصول على مصدرا إضافيا للأوميغا 3 يزيد من قدرة الجسم على تكسير الدهون. لذلك، بدلاً من تخزين الدهون، سيستخدمها الجسم كمصدر للطاقة للنشاط اليومي.