الضمور العضلي يبدأ بـ 8 أعراض مبكرة، لا تتجاهلها

يحدث ضمور العضلات عادة بسبب طفرة جينية ويؤدي إلى تلف تدريجي وفقدان خلايا العضلات في الجسم. وهو يشمل أكثر من 150 نوعًا من أمراض ضمور العضلات التي تعمل بطرق مختلفة، ولكن معظمها يبدأ بأعراض بسيطة، إذا ما تُرك دون أن يلاحظها أحد، يتقدم ببطء مع مرور الوقت.

أدناه 8 علامات تحذيرية الأكثر شيوعًا حول الضمور العضلي التي يجب ألا تتجاهلها أبدًا.

8. الألم وتصلب في العضلات

فقدان خلايا العضلات عادة ما يسبب الشعور بالضعف في العضلات. إذا كنت تعاني من مشاكل عند قيامك من الكرسي أو عند تنظيف شعرك أو رفع جسم أو سقوط أشياء على الأرض، فربما يعني أنك تعاني من ضمور عضلي.

قد تلاحظ أيضًا وجود تقلصات وانخفاض المرونة وآلام العضلات المتكررة التي تشير إلى وجود خطأ ما في عضلاتك. إلى جانب ذلك، قد توجد أعراض مثل التشنجات المطولة.

7. تضخم بطة الرجل

عضلات الساق المتضخمة قد تكون واحدة من علامات الحثل العضلي الدوشيني. عادة ما يحدث هذا المرض في سن مبكرة عند الأولاد ويتفاقم بسرعة.

إذا كنت تعاني من اضطراب الدوشين، فإن عضلات الساق غالباً ما تتأثر في المقام الأول لأنها تستخدم كثيرًا عند محاولة تثبيت جسمك. في هذه الحالة، يتم استبدال العضلات الأصلية في النهاية بنسيج الدهون.

6. العمود الفقري المنحني

إذا لم تكن عضلاتك قوية بما يكفي لتثبيت عمودك الفقري بشكل مستقيم، فقد تعاني من وضع سيئ يمكن أن يؤدي إلى الجنف مع مرور الوقت. بسبب هذا الشرط، يتم حني العمود الفقري إلى اليسار أو الجانب الأيمن بحيث تقوم الأعضاء الداخلية بتغيير موضعها.

عادة ما يكون المراهقون أكثر عرضة للجنف، وغالبا ما يتم تشخيصه في الإناث أكثر من الذكور. قد يكون لهذا المرض العديد من الآثار السلبية على صحتك بما في ذلك الصداع وآلام الساق المستمرة.

5. مشاكل في التنفس

في الحالات الشديدة من الجنف، يمكن أن يؤثر ضعف العضلات التدريجي على عضلات الصدر المرتبطة بعملية التنفس. على الرغم من أنك قد لا تشعر بضيق في التنفس نفسه، بل قد تواجه بعض المشاكل التي تشير إلى ضعف وظائف الجهاز التنفسي مثل الصداع، وصعوبة التركيز، والكوابيس.

تجعل عضلات الصدر الضعيفة من الصعب عليك السعال، مما يؤدي إلى زيادة خطر حدوث عدوى خطيرة في الجهاز التنفسي. لذلك إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح، يمكن أن يتطور أي مرض بسيط له علاقة مع الرئة سريعًا إلى التهاب رئوي.

4. الصعوبة في كل من الكلام، المضغ والابتلاع

قد تكون المشكلات المتعلقة بتناول الطعام، بما في ذلك فقدان القدرة على مضغ الطعام أو ابتلاعه أو السعال أو الاختناق أو الصوت المكتوم بعد تناول الطعام، علامات الأولى لمتلازمة كينيدي. قد يظهر هذا المرض في أي عمر، لكنه يحدث في الغالب في عمر البالغين.

جنبا إلى جنب مع صعوبات الأكل، قد تواجه بعض الأعراض الأخرى مثل تغيرات في الكلام، وصوت أنفي، وحتى ضمور كامل من عضلات الوجه والفك واللسان. كلهم يحتاجون إلى علاج طبي فوري.

3. مشاكل في القلب

في أشكال عديدة من ضمور العضلات، قد تحدث تغييرات تقدمية في أداء القلب. تسمى هذه التغيرات اعتلال عضلة القلب، وقد لا تظهر عليك أي أعراض في مرحلة مبكرة، على الرغم من أن بعض الأشخاص يعانون من ضيق التنفس أو التعب أو تورم الساق.

ومع ذلك، وبسبب هذا الاضطراب، لا يمكن لعضلة القلب أن تعمل بشكل مثالي كما يفترض أن تعمل. لهذا السبب قد تكتسب أعراض مثل عدم انتظام ضربات القلب والإغماء والدوخة مع مرور الوقت.

2. عتمة عدسة العين

بالإضافة إلى الضمور العضلي، فإن الأشخاص الذين يعانون من ضمور عضلي غالباً ما يعانون من مشاكل مختلفة في العين. وتشمل هذه المشاكل ضعف في عضلات العين، عيون حمر، انخفاض ضغط العين، وإعتام عدسة العين.

إعتام عدسة العين هو العلامة الأكثر شيوعًا للضمور العضلي. يشير إلى تغيم العدسة داخل عينك ويؤدي عادة إلى رؤية ضبابية، وألوان باهتة، ومشاكل مع الأضواء الساطعة، ومشاكل الرؤية الليلية.

1. الصلع والعقم عند الرجال

بعض الرجال الذين يعانون من ضمور عضلي يمرون أيضًا بتغييرات هرمونية. مثل هذا الخلل الهرموني عادة ما يسبب الصلع المبكر في الجزء الأمامي من فروة رأس الرجل التي غالبا ما تتطور خلال العشرينات أو الثلاثينيات.

قد يسبب اضطراب الغدد الصماء أيضًا عجزًا وضمورًا في الخصية لدى الرجال. كقاعدة عامة، يؤدي هذا المرض إلى العقم، أو عدم القدرة على إنجاب الأطفال.

كيفية علاج ضمور العضلات؟

على الرغم من عدم وجود علاج حقيقي لضمور العضلات، إلا أنه لا يزال بإمكانك القيام ببعض الأشياء البسيطة للحفاظ على عضلاتك قوية وصحية:

  1. التمرن بانتظام. ستساعدك الأنشطة البدنية ذات الكثافة المنخفضة والشد على تحفيز الجسم وبناء العضلات بشكل طبيعي.
  2. تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالفيتامينات E و D. إذا كنت تعاني من ضعف عضلي، تناول المزيد من سمك السلمون، والسردين، والروبيان، والجبن، والبيض، واللوز، والأفوكادو، والقرنبيط، وزيت الزيتون.
  3. استخدام مسحوق الكركم عند الطهي. هذه التوابل الهندية القديمة مع مركب قوي يسمى الكركمين قد تكون مفيدة في منع وعلاج ضمور العضلات.
  4. شرب الشاي الأخضر بدلا من المشروبات الأخرى. وفقاً لبعض الدراسات، فإن شرب حوالي 7 أكواب من الشاي الأخضر يومياً قد يساعد في إبطاء تدهور الأنسجة العضلية عن طريق مكافحة الإجهاد التأكسدي في عضلاتك.
  5. إضافة صودا الخبز إلى الحمام الخاص بك. بسبب طبيعتها القلوية، يمكن لهذه المادة أن تحمي عضلاتك وتزيل الأوجاع والآلام والالتهاب فيها.

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، فإن أول ما يجب عليك فعله هو زيارة الطبيب.

ترجمة: ليث حسين

المصادر: 1