هنا أكثر ما يستمتع به الأطفال عندما يكونون في الرحم

يتم تشكيل رابطة وثيقة بينك وبين طفلك قبل الولادة بكثير. ووفقًا لدراسة علمية، يمكن أن يشعر الجنين بالحالة النفسية للأم. يحصل الأطفال غير المولودين على إشارات من خلال جسمك، لذا فإن مهمتكِ في فترة الحمل هي إرسال الإشارات الإيجابية.

أدناه 8 أشياء يتشوق إليها طفلك في الداخل بين هو جنينًا، ساهم في زرع الفرحة طفلك من البداية..

1. الأطعمة الحلوة

يبدأ الأطفال في التمييز بين النكهات المختلفة في الأسبوع 13-15 من الحمل. إن مذاق السائل الذي يحيط بالجنين يتغذى بالطعام الذي تتناولينه، والجنين يبتلعه ويتعود على الأذواق المختلفة.

يتم تسوية تفضيلات الطعام في الرحم. لذلك إذا كنتِ تريدين التأكد من أن طفلك هو “آكل جيد” في المستقبل، تناولي مجموعة واسعة من الأطعمة الصحية طوال فترة الحمل. وكما تعلمين أن الأطفال مغرمين بوجه خاص بالأشياء الحلوة لأنها تؤهلهم لحليب الثدي.

2. أخذ حمامات دافئة

A post shared by Lucie Neumann (@lucie__neumann) on

عندما يكون الجنين كبيرًا بما يكفي لدفع الجلد من الداخل، حينها سيكون بإمكانه الاستشعار بتغييرات درجات الحرارة. هذا هو السبب في أن الحمام الساخن يزعج الجنين ويمكن أن يكون خطيرًا عليه. حمام دافئ، على العكس، يجعلك أنت وطفلك هادئان ومسترخيان.

يمكن لأصوات المياه المتدفقة أيضًا أن تساعد رفاه الطفل. لجعله أفضل، صبِّ الماء على بطنك وتحسسي بردود الفعل.

3. تدليك البطن

تبدأ حواس اللمس في النمو خلال الأسبوع الثامن، وحوالي 20 أسبوعًا، يكون الجنين كبيرًا بما يكفي ليشعروا باللمس من الخارج أيضًا. خلال هذه الفترة، يمكنهم التمتع بالتدليك.

هذه طريقة رائعة للترابط ويمكن للأب القريب أن يشارك في هذه العملية أيضًا.

4. الاستماع إلى أصواتك

في الأسابيع 25-26، يبدأ الجنين بالرد على الضوضاء التي يسمعها خارج الرحم. وبما أن صوتك هو الصوت الذي يسمعه أكثر وضوحًا من أي صوت آخر، فإنه يتعلم كيفية التعرف عليه. كما أن سماع صوتك توفر لهم الراحة والطمأنينة وتدل على أن كل شيء على ما يرام.

إضافة إلى أصوات الأقارب الآخرين أيضًا. على وجه الخصوص صوت الأب، حيث يسهل على الأطفال التمييز بين الأصوات. كل الثرثرة الأخرى حول بطنك تعد الأطفال لفهم الترنيمات وتركيبات الصوت في لغتهم الأم.

5. الاستماع إلى الموسيقى

A post shared by Miguel Dieste (@mipdieste) on

الموسيقى قبل الولادة لديها العديد من الفوائد. وفي حالة استماع الأم لها، سوف ينتج هرمون السيروتونين مما يعزز إطلاق الإندورفين الذي ينقل إلى الجنين أيضاً. أما في حالة إستماع الجنين لها، فالموسيقى تحفز حواسهم وتعزز نمو الدماغ.

يجب تشغيل الموسيقى بمستوى صوت مناسب. فكر في الذهاب إلى حفلات موسيقية كلاسيكية وعرّض طفلك لمجموعة متنوعة من الأصوات.

6. التمارين المنتظمة

إن مفتاح اختيار التمرينات الصحيحة أثناء الحمل هو: يجب أن يكون آمنًا ومناسبًا ومعتمدًا من قبل الطبيب. تمارين القلب هي أفضل نوع من النشاطات خلال هذه الفترة. تتطور قلوب الأطفال بشكل أفضل وأقوى إذا مارست أمهاتهم الرياضة بانتظام.

7. فترات الراحة الخاصة بك

A post shared by Belinda Dorman (@bindzyoga) on

فترات الراحة الخاصة بك هي فترات من المرح! حان وقت انشغال الجنين، حيث لا تتداخل أي من أنشطتك اليومية وحركاتك وروتينك مع قوائم المهام الخاصة به. يبدأ بممارسة ألعابة البهلوانية وتجربة الحركات جديدة.

لكن لا تستمر هذه العروض لفترة طويلة جدًا، لذلك سيكون لديك وقت للاسترخاء أيضًا. أقرب إلى نهاية الحمل، فإن الجنين يبدأ بأخذ استراحات النوم لمدة 70-90 دقيقة، لذلك فإن نظامه المتحرك سوف يكون محدودًا.

8. ضحك الأم

A post shared by Даша (@dashas_diary) on

وقد أظهرت الموجات فوق الصوتية أن الأجنة تبدأ بالتأرجح لأعلى وأسفل عندما تضحك أمهاتها يحدث ذلك بسبب تقلصات العضلات.

إن هرمونات السعادة التي يتم إطلاقها عندما تشعرين بالمتعة وتستمتعين بنفسك تفيد الجنين بشكل مباشر أيضًا. لذلك تأكدي من الحصول على أكبر عدد ممكن من اللحظات السعيدة.

الحمل هو الوقت المناسب لتجربة المشاعر الإيجابية وتحقيق أقصى استفادة منها. كلما شعرت بشكل أفضل، سيكون جنينك أكثر صحة وسعادة. لذا أعطيه الكثير من الأشياء المذكورة أعلاه قدرما تستطيعين.

المصادر: 1