الأطباء يحذرون الأزواج بعدم التأخر في الإنجاب

في دراسة قامت بها جامعة رويال لطب التوليد والنسائية Royal College of Obstetrician and Gynaecologic وجدت إنَّ احتمالية حدوث مشاكل صحية خطيرة علىٰ الأم والجنين خلال فترة الحمل والإنجاب تزداد مع ازدياد عمر الوالدين واستنتجت الدراسة عند وصول المرأة لعمر الأربعين تزداد لديها نسبة حدوث الإجهاض.

وقد حذرت الدراسة من إنَّ الأطفال الذين يولدون لهؤلاء الآباء سيكون علىٰ الأغلب خدج (سابق لأوانه) وصغير أو يعاني من متلازمة داون أو الأمراض الجينية الأخرىٰ.

الدراسة التي نُشرت في مجلة طب التوليد والنسائية نصت علىٰ إنَّ مخاطر تأخير الانجاب يجب أن يدرس في المدارس علىٰ غرار تعليم الجنس الآمن.

وقال فريق الباحثين إنَّه يجب وضع رسوم بيانية توضح نقصان الخصوبة مع تقدم العمر في العيادات والمراكز الصحية.

يقول ديفيد اوتينغ المشارك في البحث “هذه الحقائق عن الخصوبة يجب أن تطّلع عليها النساء بمختلف الأعمار لتذكيرهم إنَّ أنسب عمر للإنجاب هو بين 20-35” وقد أضاف الأطباء أيضـًا إنَّ التلقيح الخارجي ضلّلَ تفكير النساء بالرغم من تطوره في السنوات الأخيرة إلّا إنَّ نسبة نجاحه هي 3% للنساء اللاتي تزيد أعمارهنَّ على 44 سنة.

ترجمة: عقيل فاضل

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

المصادر: 1