8 علامات تشير إلى أنك مصاب بالاكتئاب – قد تكون مصابًا بالإكتئاب وأنت لا تعلم!

يطلق على الاكتئاب أحيانا “طاعون القرن الحادي والعشرين”. وتظهر الدراسات أنه في الواقع حالة نفسية يمكن علاجها مثل أي مرض آخر. ومع ذلك، فإن الخطوة الأولى للتخلص من المشكلة هي أن تدرك بأنك مصاب بالإكتئاب وليس شيء آخر. هناك بعض العلامات الإنذارية التي يجب معرفتها لتتمكن من تشخيص نفسك بشكل صحيح.

يود فريق أخبار العلوم أن يزودكم بالعلامات الأكثر شيوعًا التي قد تسبب لكم الاكتئاب كما يجب عليكم استشارة الطبيب في نفس الوقت.

1. الشعور بالإحباط أو التعب

يستمر عندك نقص الطاقة لعدة أيام متتالية على الرغم من أن روتينك لم يتغير كثيرًا. أنت متعب حتى عندما تستيقظ من النوم.

2. تفقد الشعور بقيمة وجودك في الحياة أو أن ليس هناك ما يستحق العناء له

قد تبدأ في الاعتقاد بأنك غير مفيد في الحياة. هنا حيث يمكن أن تطرأ الأفكار الانتحارية أيضًا ويمكن أيضًا ألا يكون لديك أي خوف من الموت لأنك لا ترى أي معنى للحياة في المقام الأول.

3. المعاناة من ضعف التركيز و/أو مشاكل الذاكرة

ستبدأ في نسيان أشياء مهمة ولا يمكنك تذكر اسم أو رقم هاتفك بسهولة. يصبح الاستماع إلى شخص ما أو قراءة كتاب تحديًا لأنه لا يمكنك التركيز على ما يجري.

4. تطور مشاكل النوم

هذا يمكن أن يكون بسبب إما الأرق أو بسبب النوم لساعات أطول. حتى بعد ليلة طويلة في السرير، تشعر أنك ما زلت بحاجة إلى مزيد من النوم. ليس لديك طاقة وتشعر وكأنك تستطيع قضاء يوم كامل في السرير.

5. تغير وزنك

تكسب فجأة بعض الوزن أو تفقد فجأة بعض الوزن. يمكن أيضا أن تكتسب شهية هائلة وتشعر باستمرار الجوع بغض النظر عن كمية الطعام الذي تأكله. أو تتوقف عن الشعور بالجوع على الإطلاق.

6. لا شيء يجلب لك المتعة

حتى الأشياء والأنشطة والناس الذين اعتدت على حبهم لا يعودوا يضيفوا شيء من المتعة إلى حياتك. أنت دائما تشعر بالملل والتعب وليس لديك رغبة في ممارسة هوايتك أو مقابلة صديقك المفضل.

7. تعكر المزاج

تشعر دائمًا بالحزن أو القلق أو الغضب ولا يمكنك تحديد الأسباب بوضوح.

8. تدهور الصحة

تبدأ فجأة بالشعور بآلام خفيفة أو حادة، وغالبًا يكون الألم في المفاصل أو الظهر، وقد تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي. لحيث لا توجد أسباب واضحة تفسر الآلام (مثلاً بسبب صدمة أو تناول وجبة غير صحية) ولا تختفي مع العلاج الطبي المعتاد.

تذكر أن يكون من بين أعراض الاكتئاب كل هذه الشروط يجب أن تكون مستمرة. إذا أظهرت عليك أو في عائلتك أو مع أصدقائك علامات الاكتئاب، فيجب أن تتحدث مع طبيب يمكنه التحقق من حالتك الصحية أو الذهنية وتعيين العلاج المناسب.

ما هو علاج الاكتئاب وهل يمكن الوقاية منه؟

وفقا للموقف الخاص للمريض، يمكن للطبيب أن يوصي بالعلاج بالكلام أو العلاج الطبي. يمكن أن يشمل العلاج أيضًا توصيات لنشاط بدني إضافي، علاج بالحيوانات الأليفة، محاكاة كهربية أو مغناطيسية، وأنواع أخرى من العلاج.

هناك عدد من الدراسات التي تحاول توفير طرق الوقاية من الاكتئاب. تقول إحداهن أن بعض أشكال الاكتئاب، وخاصة ما يسمى بالاكتئاب الموسمي (الذي يزداد حدة خلال الجزء البارد والمظلم من السنة)، يمكن أن يعالج من خلال تناول فيتامين D. ومع ذلك، لا تبدأ في تناول شيء دون استشارة الطبيب.

يوصي الأخصائيون بأن الأشخاص من المجموعات المعرضة لخطر الاكتئاب يجب عليهم استشارة المتخصصين بشكل منتظم. حيث جميع الأمراض يسهل كبحها إذا لوحظت من مرحلة مبكرة.

المصادر: 1