5 أسباب لماذا يجب عليك النوم مجردًا في السرير وفقًا للعلم

1. ستتحسن نوعية نومك

لقد عرفنا دائمًا أن نوعية النوم جيدة لعقلك، ولكن الأبحاث الحديثة من جامعة روشستر توضح كيف ذلك بالضبط. ووجدت الدراسة أنه عندما تنام دماغك يزيل البروتينات السامة من الخلايا العصبية التي هي من المنتجات الثانوية من النشاط العصبي عندما كنت مستيقظا.

والمصيد هنا هو أن دماغك يمكنه فقط إزالة هذه البروتينات السامة بشكل كافٍ فقط عندما يكون لديك نوم كافٍ. عندما لا تحصل على نوم عميق وعالي الجودة، تبقى البروتينات السامة في خلايا دماغك، مما يعيث فسادا وتضعف قدرتك على التفكير. هذا يبطئ قدرتك على معالجة المعلومات وإيجاد الحلول، ويقتل إبداعك، ويزيد من تفاعلك العاطفي (شيء يمكنك قياسه مع اختبار الذكاء العاطفي).

بفضل أسلافنا وتطورهم عبر ملايين السنين، فإن أجسامنا تحتاج إلى البرودة لتغط في نوم عميق بدون مشاكل. الملابس تجعلك تحتفظ بالحرارة إلى أقصى حد، ولحسن حظك هي كذلك في النهار، ولكن ليس كثيرًا في الليل. عندما تتخلص من البيجاما، يبرد جسمك بشكل أسرع، مما يساعدك للحصول على نوم أفضل.

تنخفض حرارة جسمك تدريجياً، وهو ما يحصل ضمن إيقاع ساعة الجسم البيولوجية كلّما استسلم الإنسان للنوم. وعندما يرتدي لباس النوم، يُعيق ذلك الانخفاض الطبيعي التدريجي للحرارة، ما يجعل نومك مضطرباً وعرضة للاستيقاظ عند شعورك بالحرّ الشديد.

عدا عن ذلك، ترتبط إعاقة الانخفاض التدريجي للحرارة مباشرةً بالأرق، فإذا لم تتمكن من الشعور بالبرودة المنعشة، لا يمكنك النوم والشعور الراحة. فتخلّ عن “البيجاما”، لتتحسّن جودة نومك تلقائياً.

2. النوم مجردًا هو أكثر صحة

النوم المجرد له مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية، بما في ذلك مساعدتك على انقاص الوزن. توصلت دراسة أجرتها معاهد الصحة القومية الأمريكية إلى أن الحفاظ على برودة جسمك أثناء النوم يقلل من سرعة حركة الأيض في الجسم لأن الجسم يخلق المزيد من الدهون البنية ليبقيك دافئًا.

ينتج الدهن البني الحرارة عن طريق حرق السعرات الحرارية (300 مرة أكثر من أي عضو في الجسم)، وهذا يعزز التمثيل الغذائي الخاص بك طوال اليوم لمساعدتك على فقدان الوزن. بالإضافة إلى التأثيرات الأيضية للنوم في البوف، فإن إزالة ملابسك يحسن الدورة الدموية، وهو أمر جيد للقلب والعضلات أيضًا. كما أن نوعية النوم التي تستمتع بها تزيد أيضًا من إفراز هرمون النمو والميلاتونين، وكلاهما له فوائد مضادة للشيخوخة.

3. تنظيف بشرة الجلد

اتضح أن النوم مجردًا قد يجعلك تبدو أصغر سناً أيضاً. إن الحفاظ على برودة درجة حرارة جسمك أثناء النوم يساعد على مكافحة الشيخوخة والهرمونات التصالحية مثل HGH و DHEA. إن التسخين الشديد في الليل يعطل النوم، وهو ما يقطع إنتاج الهرمونات المفضلة لدينا، مما يجعل من الأصعب عليك البقاء مثيرًا وشابًا.

كما أن التخلص من البيجاما خاصتك يسمح لبشرتك بالتنفس، ويمكن أن يساعدك في إزالة حب الشباب. فكر في الأمر – متى يمكنك أن تكون مجردًا ومجاناً لساعات وساعات بينما تحصل على نوم ثمين ومُجدد؟ النوم مجردًا = حيوية

4. التقليل من الإجهاد

نحن نعلم جميعا أن التوتر يقوم بقمع جهازك المناعي ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والاكتئاب والسمنة بالإضافة إلى تقليل أدائك المعرفي. الإجهاد يرمي مستويات الكورتيزول الخاص بك للخروج من اضرب. تساعد الراحة المناسبة على استعادة مستويات الكورتيزول الطبيعية، مما يحسن مستوى الإجهاد لديك بغض النظر عما يحدث حولك. كما هو موضح في القسم أعلاه، سيساعدك النوم المجرد في الحصول على نوم أفضل في الليل والوصول الى الاستقرار النفسي.

5. يؤثر على الحياة الجنسية

الأوكسيتوسين هو هرمون ينتج في منطقة ما تحت المهاد ويخزن في الغدة النخامية، وربما يكون أفضل جزيء في العالم. يقلل من الإجهاد، يؤثر بشكل كبير على العلاقة الحميمة، الترابط الاجتماعي، والجنس. من المهم جدًا أنه بدونها، لن تكون هزات الجماع هزات جماع.

إن ملامسة الجلد على الجلد من كونه مجردًا في السرير مع شخص آخر يؤدي إلى اندفاع الأوكسيتوسين، مما يقلل من التوتر والقلق، مما يجعلك تشعر بأنك أقرب إلى شريك حياتك. كما يعطي الأوكسيتوسين الدافع الجنسي الخاص بك دفعة، وهو أمر مفيد، معتبرا أنك مجرد في السرير مع شخص ما.

المصادر: 1 - 2