ناسا تكشف عن أفكار رابحة حول كيف يمكن أن يعيش رواد الفضاء في المستقبل على سطح المريخ

اختارت ناسا خمسة متسابقين نهائيين في مسابقة لتصميم موطن لبعثة مستقبلية محتملة إلى المريخ. التي أطلقت عليها اسم تحدي المواطن ثلاثية الأبعاد، قامت وكالة ناسا بتقليل المتسابقين النهائيين من 18 فريقًا، منحت مبلغًا يصل إلى 21000 دولار أمريكي من أموال الجائزة لتطوير التصاميم.

قال السيد “مونس رومان”، مدير البرامج في تحديات ناسا المئوية، في بيان. “نحن متحمسون لرؤية نجاح هذه المجموعة المتنوعة من الفرق التي انضمت لهذه المنافسة بأساليبها الفريدة الخاصة”.

“إنهم لا يصممون فقط الهياكل، بل إنهم يصممون مواطن تسمح لمستكشفينا بالفضاء بالعيش والعمل على كواكب أخرى. نحن متحمسون لرؤية تصاميمهم تنبض بالحياة مع تقدم المنافسة “.

بدأت المسابقة عام 2014، حيث جمعت الفرق في البداية بين أفكارها. ثم في عام 2017، كان عليهم إنشاء أجزاء من المواطن لإثبات قدرتها على العمل. وفي آخر مرحلة من المسابقة، اضطر كل فريق إلى تصميم موطنه، وطبع بعض أجزائه بشكل مستقل.

في المستقبل، قد تستخدم بعض من هذه التصاميم من قبل المستكشفين على المريخ. المفتاح لهذا الهدف هو ضمان إمكانية بناء المواطن بسهولة مع الموارد المحدودة المتوفرة على سطح المريخ. ويجب أن يوفروا حماية كافية ومساحة للمعيشة لرواد الفضاء.

يجب أن يكون لكل مسكن ما لا يقل عن 92 مترا مربعا (1000 قدم مربع) من المساحة، وهو ما يكفي لأربعة أشخاص للعيش فيه لمدة عام، وفقا ل TechCrunch. كما يجب أن يكونوا قادرين على البناء قبل وصول رواد الفضاء فعليًا إلى السطح.

المركز الأول ذهب إلى فريق يسمى Zopherus، الذي تمحور تصميمه حول استخدام “الخرسانة المريخية”. واستند الفريق الثاني إلى أسطوانة عمودية، في حين استخدم الفريق الثالث مادة بلاستيكية عالية القوة للسماح بعبور الضوء. وتم تصميم أحدها ليتم بناؤه على المنحدرات، واستخدم آخر سفينة نفخ.

يمكنك مشاهدة أشرطة الفيديو من جميع التصاميم أدناه. ستناضل الفرق الآن من أجل الحصول على جائزة بقيمة 2 مليون دولار في عام 2019، في الوقت الذي تحاول فيه بناء نماذج من الثلث من أفكارها النهائية. ومن يدري، فربما يعتمد رواد الفضاء في يوم ما على هذه التصاميم من أجل البقاء على الكوكب الأحمر.

ترجمة: زيد عبدالله

المصادر: 1