اختبار البسكوتة الرقيقة سيخبركم عن كمية السكريات التي يجب أن تؤكل اعتمادًا على مورِثاتك الشخصية

يطرأ على السكريات تغييرات كثيرة، حيث تشير آخر الأبحاث باستمرار على تغيير معتقداتنا لسنوات عديدة بشكل غريب.

ومؤخرًا وجدت الدراسات أن أفضل وقت لتناول السكريات هو مساء وليس صباحًا، وأن تناول المعكرونة بشكل منظم في البرنامج الغذائي سيُساعد حتمًا في فقدان الوزن.

ومن الصعب أن تكون من محبي البيتزا أو الباستا لتعرف كم كمية السكريات الواجب تناولها.

ووفقًا للاختصاصي شارون موعلم، فإن اختبار البسكوتة الرقيقة سيساعدك في اكتشاف مدى قدرة جسمك على هضم السكريات وبالتالي سيعطيك مؤشرًا على توازن السكريات الخاصة بك.

وقد اختصر بحثه في كتاب عام 2016 (أنعش الحمض النووي لديك) افتح الرمز الجيني الخاص بمورِثاتك، لإنقاص الوزن وتراجع الشيخوخة.

وتحت عنوان (الحقيقة) تحدث الفيلم الوثائقي الجديد من بي بي سي عن السكريات حيث قام المحب الأشهر للسكريات الدكتور اكساند فان تولكين بوضع الاختبار لمناقشته مع مجموعة من الطلاب.

يقول فان تولكين: “في الحقيقة يستطيع البعض منكم أن يأكل من السكريات ما يشاء والبعض الآخر يشاهد فقط”.

ويضيف إنه اعتبر نفسه من الفئة الثانية حيث وصل وزنه إلى 19 ستون (ما يعادل 266 باوند).

وقد صدرت تعليمات لكل طالب بمضغ بسكوتة رقيقة غير مملحة لمدة 30 ثانية ورفع أيديهم عندما يبدأ الطعم بالتغيير حيث تبدأ حلاوتها تظهر.

الطالب الذي لاحظ تغييرًا في الطعم بوقتٍ قصير رفع يده بعد 17 ثانية بينما الآخر لم يفعل ذلك إلا بعد 35 ثانية وبعضهم قالوا أنهم لم يلاحظوا أي تغيير في الطعم.

وقال فان تولكين: “ان سبعة عشر ثانية وقت سريع جدا”

ووفقا لأبحاث المعلم أضاف: هذا يوحي لك أنه لديك تركيز عالي من إنزيمات الاميليز في فمك وهي المسؤولة عن تقطيع جزيئات النَشأ الكبيرة إلى جزيئات أصغر من السكر أو الشبيه به والتي يمكنك تذوقها.

وأضاف قائلًا: “هذا يدل على أنه يجب عليك أن تكون قادرًا على تناول الكثير من السكريات بدون أي مشاكل”.

أما بالنسبة للطلاب الذين لاحظوا تغييرًا بوقتٍ متأخر يوضح فان تولكين أنه يجب مراقبة كمية السكريات أكثر من أولئك الذين لاحظوا التغيير في وقتٍ سابق.

واخيرًا بالنسبة للذين لم يلاحظوا أي تغيير، تشير النظرية إلى وجود تركيز منخفض من هذه الإنزيمات في أفواههم وربما يواجهون صعوبة في تناول السكريات، حسب قول تولكين.

وبشكلٍ عام يقول أنه إذا حاولت تجربة الاختبار في المنزل ولم تلاحظ أي تغيير بعد 30 ثانية، هذا يعني إنك مثله لديك مستوى أقل من تواجد السكريات وقد ترغب في تخفيف التنوع بين المكونات البيضاء والسمراء.

إن اختبار البسكوتة الرقيقة يوضح مدى تنوع احتمال السكريات لدينا.

ترجمة: ليليان خربوط

المصادر: 1