طريقة جديدة قوية و فعالة لاستخراج الخَلية الدِبقية الصَغيرة من الخلايا الجذعية البشرية

العلماء من معهد البحوث التابع لمؤسسة نيويورك للخلية الجذعية قاموا بتطوير طريقة قوية و فعالة لاستخلاص الخَلية الدِبقية الصَغيرة، اي الخلايا المناعية للدماغ من الخلايا الجذعية البشرية.

الخلية الدبقية الصغيرة تتدخل بشكل متزايد في الاضطرابات العصبية بما فيها مرض الزهايمر، الباركينسون و العديد من التصلبات الاخرى.

و مع ذلك، فالبحث في دور الخلية الدبقية الصغيرة البشرية في هذه الاضطرابات تمت عرقلته لوقت طويل بسبب عدم القدرة على الحصول على هذه الخلية من الجهاز العصبي البشري.

هذا البروتوكول الجديد الان سيمكن العلماء في جميع انحاء العالم من استخلاص هذا النوع الحساس من الخلايا من المرضى و تحسين فهمنا لدور العجز العصبي للخلية الدبقية الصغيرة.

“مهمة مؤسسة نيويورك للخلية الجذعية هي تقديم العلاجات للمرضى بطريقة اسرع” تقول سوزان ل.سولومان، الرئيس التنفيذي و الشريكة المؤسسة لمؤسسة نيويورك للخلية الجذعية.

“احد الطرق التي نعمل عليها لتحقيق هذا الهدف هي عبر تطوير اساليب و نماذج من شانها ان ترفع من مستوى الابحاث في مجال الخلية الجذعية. و هذا البروتوكول الجديد هو المثال الامثل لنوع الاساليب التي ستسمح للباحثين في جميع انحاء العالم من تسريع عملهم.”

بروتوكول الخلية الدبقية الصغيرة، كما تم نشره في Stem Cell Reports، يتوخى استعماله في التجارب عالية الوتيرة، مثل فحص الادوية و اختبار السمية و بقية تطبيقات البحوث الواسعة النطاق، و الاستفادة منه تتجلى في سماحه باجراء مثل هذه التجارب على العديد من عينات المرضى.

لقد حسم العلماء في كون هذا البروتوكول قوي و قابل للتكرار، عبر توليد الخلية الدبقية الصغيرة من ستة عشر خط من خطوط الخلية الجذعية المستحثة الوافرة القدرة، للخلايا الجذعية التي يتم انشاؤها من المرضى الفرديين.

بقيت الخلية الدبقية الصغيرة البشرية منذ وقت طويل نموذج بحث مرغوب فيه، و لكن كان من الصعب الحصول عليها من التجارب المختبرية.

بروتوكول مؤسسة نيويورك للخلية الجذعية يوفر منبع جديد للخلايا الدبقية الصغيرة البشرية، و الذي من الممكن انتاجه من عينات المرضى المريضة و سوف تستمر الدراسات في نماذج الفئران لتمكننا من الفهم بشكل افضل لدور الخلية الدبقية الصغيرة في الصحة و المرض.
و بالتالي فان الخلايا الدبقية الصغيرة التي تم انتاجها بواسطة بروتوكول مؤسسة نيويورك للخلية الجذعية سوف توفر لنا اداة حاسمة للتحقق من عجز الخلية الدبقية الصغيرة في اضطرابات الجهاز العصبي المركزي و تحسن من عملية تقليد سلوك الداء المعقد في طبق.

ترجمة: نوال ادامغار

المصادر: 1