ستنهي Google شراكتها “الشريرة” مع الجيش الأمريكي ولكن ليس قبل عام 2019

قررت شركة Google عدم تجديد عقدها لتطوير برنامج التعرف على الصور لصالح الطائرات العسكرية الأمريكية بدون طيار بعد أشهر من غضب الموظفين والتدقيق الإعلامي، حسبما أفاد موقع Gizmodo.

أخبرت ديان غرين Diane Greene، الرئيس التنفيذي لـ Google Cloud، الموظفين في يوم الجمعة (1 يونيو) أن الشركة ستسمح بعقدها المثير للجدل مع وزارة الدفاع حتى ينتهي في عام 2019 دون أن تسعى للتجديد، وفقًا لعدد من موظفي Google الذين اتصلوا بموقع Gizmodo.

تسربت رسالة إلكترونية داخلية من Google بأخبار مفادها أن الشركة دخلت في شراكة مع وزارة الدفاع في برنامج مراقبة يعرف باسم Project Maven في وقت سابق من هذا العام، ووفقًا لبيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية صدر في يوليو، يهدف المشروع إلى تحسين قدرة أمريكا على “[كسب] الحروب باستخدام خوارزميات الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي” عن طريق الارتقاء السريع لقدرةِ الجيش على تحليل لقطات الطائرات بدون طيار، وافقت جوجل على تزويد وزارة الدفاع ببرامج تعلم الآلة لمساعدة البنتاغون على تحقيق هذا الهدف.

وقع أكثر من 4000 موظف من Google عريضة تطالب الشركة بالتراجع عن العقد، وتذكير المدراء التنفيذيين بشعار الشركة القديم “لا تكن شريراً”، و ذلك بعد تأكيد Google للعامة الشراكة في شهر مارس.

و جاء في الرسالة “نحن نعتقد أن Google لا ينبغي أن تكون في حالة حرب لذلك نطالب بإلغاء Project Maven، و أن تقوم Google بصياغة و تنفيذ سياسة واضحة تنص على عدم قيامها أو مقاوليها ببناء تقنية الحرب”.

على الرغم من تصريح غرين Greene، لم يتم إلغاء Project Maven، وستستمر Google في تقديم خدماتها إلى وزارة الدفاع حتى ينتهي عقدها في وقتٍ ما في عام 2019 حسبما أفاد موقع Gizmodo.

كان مسؤولو غوغل، وفقًا لعدة رسائل إلكترونية تم الحصول عليها من قِبل المراسل كايت كونجر، متفائلين بأن العمل في Project Maven يمكن أن يفتح الأبواب لعقودٍ مربحة أكثر بكثير مع الجيش الأمريكي ووكالات الاستخبارات، بما في ذلك عقد حوسبة سحابية مرموق بقيمة 10 مليار دولار والتي وضعت العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى عروض لها.

تخطط Google الكشف عن السياسات الأخلاقية الجديدة المتعلقة بتطبيقات برنامج الذكاء الاصطناعي هذا الأسبوع وفقًا لموقع Gizmodo، و بحسب ما ورد، أخبرت غرين موظفيها أن غوغل هي في صدد نقاش مُتعلق بالاستخدامات المسؤولة للذكاء الاصطناعي، وأنه “يتعين على [Google] أن تظهر القيادة” مع استمرار تطور التكنولوجيا.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1