حدد العلماء لون الكون

عبر امتداد الكون، يوجد عدد من المجرات في ألوان تتعدى خيالك. حتى هنا على الأرض، يمتلئ عالمنا بالألوان المذهلة. وكما يتبين، عندما تجمع بيانات الضوء واللون من جميع أنحاء المجرة، فإن كل هذه الأعجوبة تتلخص في لونٍ واحد متواضع إلى حدٍ ما.

في عام 2001، أمضى فريق من علماء الفلك من جامعة جونز هوبكنز بعض الوقت في جمع بيانات التحليل الطيفي للمجرات الصغيرة لدراسة تكوين النجوم. كانوا يأملون في استخدام هذه المعلومات لتحديد أعمار المجرّات عبر الكون بدقة.

في نهاية المطاف جمعوا بيانات تحليل طيفي من 200000 مجرة مختلفة، والتي سمحت لهم بتحديد أن غالبية النجوم في الكون تشكلت منذ حوالي 5 مليارات سنة. ومع ذلك، فإن كل هذه البيانات تعني شيئًا آخر أيضًا – فقد استطاع الباحثون معرفة ما هو لون الكون.

من خلال حساب متوسط جميع بيانات التحليل الطيفي، تمكنوا من العثور على توهج محدد مع قيمة HEX تقابل اللون الرقمي الذي قد تجده في برنامج تحرير الرسومات القياسي. في عام 2002، قرر هؤلاء الباحثون أن الكون كان ظلًا فاتحًا من اللون البيج. لكل مهووسين التصميم هذا اللون يتوافق مع قيمة Hex #FFF8E7.

قيمة HEX للكون

من خلال النظر في تلسكوب ورؤية العجائب التي تحيط بنا، قد يتوقع المرء أن يكون لون الكون ربما أحمر داكن أو أزرق. ربما حتى خضراء غامضة. هذا ببساطة ليس هو الحال. لم يكن هذا اللون البيج القرار الأول للباحثين. كان تصحيحًا أصدرته بعد تحديد لون الكون بشكلٍ غير مقصود على أنه لونٌ أخضر فاتح في عام 2001.

ويرجع لون البيج للكون إلى كيفية ظهور الضوء من النجوم البعيدة هنا على الأرض. عندما تبث المجرات الضوء، عليها أن تسافر مليارات السنين الضوئية قبل أن نتمكن من رؤيتها هنا من كوكبنا الأزرق. تميل موجات الضوء هذه إلى اللون الأبيض النقي في الطيف. يعود هذا اللون إلى حقيقة أننا نشهد حاليًا الضوء من سنوات النجوم “الشبابية” هنا على الأرض، منذ أن كانت جديدة وزرقاء. ومع تقدم هذه النجوم، فإنها سوف تتحول إلى اللون الأحمر، لذلك من المرجح أن يتغير لون الكون بمرور الوقت مع وصول ضوءه أخيرًا إلينا.

لاتيه الكون

أعطت هذه المجموعة من الباحثين لون الكون أيضًا اسمًا. أسماء بارزة منها Cappuccino Cosmico، Big Bang Blush، Univeige، و Cosmic Cream. وضع الفريق هذه الأسماء وعدد قليل من الآخرين عن طريق التصويت، و Cappuccino Cosmico خرج على رأس القائمة – على الرغم من أنه لم ينتهي بالفائز.

“اقتراحنا المفضل [كان كوزميك لاتيه] لأن لاتيه تعني حليبي في اللهجة الايطالية المحلية التي كان يتكلم بها غاليلو “. يقول الباحثون “إنه إتصال كوني لطيف: عن طريق جمع لاتيه مع درب التبانة ويكون لون الكون شبيهًا جدًا بلون الحليب، إنه بالطبع مجرد مجموع ضوء جميع المجرات”.

أما بالنسبة لفائده معرفة اللون الدقيق للكون؟ إنه تمثيل جميل ومفهوم بسهولة للون النجوم، والتي قد تبقى مخفية في أعماق الورق الأكاديمي الجاف. كما أنه مفيد إذا كنت ترغب في الحصول على لونٍ جديد للتلوين.

قد تؤدي الأبحاث في العلوم والكون في بعض الأحيان إلى استنتاجاتٍ غير مطمئنة، أحدها أن لون الكون مملٌ في الواقع. لذا، في المرة القادمة التي تنظر فيها إلى السماء وتحدق في تعقيدات العالم الطبيعي، تذكر فقط، يمكنك أن تختصر كل هذا الكون بلون البيج على شاشة الكومبيوتر.

ترجمة: زهراء نزار

المصادر: 1

المزيد