نوعٌ جديد من الصمغ يقوم باغلاق الجروح في غضون ثوانٍ وإنقاذ الأرواح في مناطق الحروب

قد يقوم الصمغ الفائق القوة والقابل للضغط الذي يغلق الجروح تماماً خلال ثوانٍ بعملِ تغييرٍ كبير للعلاج الطبي في حالاتِ الطوارئ مثل مناطق الحروب، ويعزز الشفاء بعد الجراحة.

يُشتق الصمغ الجديد من بروتين مرن مُنتَج طبيعياً يُدعى ‘Tropoelastin’. اختبر الباحثون نسخةً من هذا البروتين يطلق عليه ‘Methacrylated tropoelastin’, والذي اطلقوا عليه اختصاراً اسم “MeTro”, ونشروا نتائج اختباراتهم في صحيفة Science Translational Medicine.

بالامكان وضع الصمغ على الجروح، حتى تلك التي في داخل الجسم، إذ يصبح على الفور بشكل جيل كي لا يتسرب من الجرح. بعد ذلك يتم إحكام هذا السد الهلامي بواسطة الأشعة فوق البنفسجية. آخذين بنظر الاعتبار كل هذه الخطوات، يقوم MeTro بسدِ الجروح بسرعةٍ خلال ٦٠ ثانية.

قال البروفيسور ‘Anthony Weiss’ من جامعة سيدني لـ’ABC News’:” تقوم فقط بطرحه ع الجرح، ثم إحكام هذه المادة بالضوء(ويقصد UV light)، ويتم إتمام الأمر في غضونِ ثوانٍ.”

‎“هذا العلاج ثوري (أي يحدث ثورة كبيرة في عالم الطب)”

سرعة MeTro مفيدة جداً في حالات الطوارئ، عن طريق سد جروح الأشخاص الذين أصيبوا بجروحٍ كبيرة بسرعة، على سبيلِ المثال في حالات الحروب وحوادث السيارات.

في الوقتِ الحالي، يتم غلق الجروح العميقة والشقوق الناتجة من العمليات الجراحية باستخدام الخيوط او الدبابيس أو الأسلاك، والتي تتطلب بعض الوقت للقيام بها مع وجود مُحددات، خاصًة في أجزاء الجسم مثل الرئتين والشرايين، إذ يجعل التوسع المستمر والاسترخاء شفاء هذه الجروح أمراً صعباً.

وأضاف ‘Weiss’ في بيانٍ له:”يبدو أن MeTro يبقى ثابتاً خلال الفترة التي تحتاجها الجروح للشفاء في ظروف ميكانيكية متطلبة، بعد ذلك يتحلل دون وجود علامات على السميّة؛ إذ اثبتت هذه المادة فعاليتها العالية وكفاءة إغلاقها للجروح وتعدد استخداماتها بالشكل الذي يتجاوز خياطة الجروح الرئوية والأوعية الدموية واستخدام الدبابيس.”

ميزة أخرى من ميزات MeTro هي بالامكان برمجته ليدوم بقدر الحاجة. يحتوي بداخله على إنزيم يمكنه تكسيره، ويمكن تعديل هذا الإنزيم لجعل الصمغ يدوم من ساعات إلى أشهر. وهذا يعني أنه يمكن استخدامه في مختلف انواع الجروح.

حتى الآن، لم يُجرَّب MeTro على البشر، ولكن أظهر نجاحه في إغلاق شقوق في رئتين وشرايين الجرذان، ورئتي الخنازير. الآن، الخطوة التالية هي اختباره على الناس.

وقال ‘Weiss’ ختاماً:”نحن الآن على استعداد لنقل بحثنا إلى اختبار على الناس وآملُ أن يتم قريباً استخدام MeTro في العيادة، لإنقاذِ الأرواح البشرية.”

المصادر: 1