توصلت دراسة إلى أن نصف الوظائف تقريبًا عرضة لأن يتم احالتها إلى الآلات

موجة من القلق ضربت الغرب بسبب الأتمتة “و مصطلح مستحدث يطلق على كل شيء يعمل ذاتيًا بدون تدخل بشري فيمكن تسمية الصناعة الآلية بالأتمتة الصناعية مثلًا”، حاول أن تبحث عنها في كوكل عن “هل ستقوم المكائن بـ…..” سوف تقدم لك خوارزمية كوكل عدة احتمالات مقلقة لإكمال الجملة كـ “… بأخذ وظيفتي؟” ؛ “… بأخذ جميع الوظائف؟” ؛ “… باستبدال البشر؟” ؛ “…بالسيطرة على العالم؟

الروبوتات التي تستحوذ على الوظائف لم تعد خيالًا علميًا. في عم 2013، استخدم كارل بينيديكت فراي ومايكل أوسبورن من جامعة أكسفورد خوارزمية تعلم الآلي لتقييم امكانية انجاز 702 نوعًا مختلفًا من الوظائف في أمريكا بواسطة الآلات وقد استنتجوا إلى أنه يمكن إجراء 47٪ من الوظائف بالكامل بواسطة الآلات خلال العقد أو العقدين القادمين.

أعدت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، وهي نادي يضم معظم البلدان الغنية ورقة بحث جديدة، اخذت نهجًا مماثلًا. مع بعض التغييرات عن دراسة فراي وأوسبورن وذلك من خلال تقييم القدرة التلقائية الألية لكل مهمة ضمن وظيفة معينة، و بناءً على مسح المهارات في عام 2015 وجدت الدراسة أن 14٪ من الوظائف في 32 دولة معرضة بشدة للخطر، ووجود ما لا يقل عن 70 ٪ من فرصة تحويلها الى التحكم الألي، كما وجدت نسبة 32٪ أخرى أقل خطورة بشكلٍ طفيف، مع وجود احتمال بين 50٪ و 70٪، وبمعدلات التوظيف الحالية، فإن ذلك يعرض 210 مليون وظيفة للخطر في 32 دولة.

مع ذلك فهذه الدراسة تظهر أن نسبة الاتمتة تتباين بين البلدان المختلفة، فالوظائف في سلوفاكيا معرضة بضعفين أكثر من تلك الموجودة في النرويج، بشكلٍ عام يظهر العمال في الدول الغنية أقل عرضة للخطر من العاملين في البلدان المتوسطة الدخل. لكن توجد فجوات واسعة حتى بين البلدان ذات الثروة المتشابهة.

الاختلافات في الهيكل التنظيمي والمستوى الاقتصادي لكل بلد تلعب دورًا، ولكن الأول يهم أكثر على سبيل المثال في كوريا الجنوبية، 30 ٪ من فرص العمل هي في مجال التصنيع، مقارنة مع 22 ٪ في كندا. ومع ذلك، في المتوسط فإن احتمالية اتمتة الأعمال في كوريا الجنوبية أقل من كندا.

قد يعود السبب في ذلك إلى أن أصحاب العمل الكوريين وجدوا طرقًا أفضل لجمع المهام في نفس الوظيفة، ودون خفض الإنتاجية جمعوا المهام الروتينية والمهام الاجتماعية والإبداعية، التي لا تستطيع أجهزة الكمبيوتر أو الروبوتات القيام بها. وبذلك فان اتمتة الوظائف في كوريا تبدو أصعب فقط لأن الشركات الكورية سلمت بالفعل معظم الوظائف القابلة للتشغيل بسهولة إلى الآلات.

ترجمة: أديان شوبر

تدقيق علمي: مصطفى داود

المصادر: 1