إليكم 9 علامات تدل على ما إذا كان الشخص الذي تواعده مناسباً لك حسب الخبراء

المواعدة الحديثة هي حقل ألغام. هناك الكثير من القواعد والألعاب للعب من السهل أن تفشل. قد يتركك شريكك بدون رد على رسائلك، وقد يخرج عقلك عن نطاق السيطرة عندما تفرط في تحليل ما قصدته رسائله القليلة الماضية.

لا تتوقف المشاكل بالضرورة عند العثور على شخصٍ ما. من المغري العودة إلى الوراء ومعرفة ما إذا كان هناك شخص ما يكون أكثر مثالية. مع وجود الكثير من الخيارات المتاحة، كيف يفترض بك أن تعرف ما إذا كان شخص ما مناسب لك؟ متى يجب التوقف عن الافراط في التفكير والالتزام في النهاية؟

سألت Business Insider تسعة خبراء في العلاقات عن العلامات التي يجب أن تبحث عنها عندما تحاول معرفة ما إذا كان شخص ما مناسبًا لك.

هذا ما قالوه:

1 إنهم اجتازوا اختبار الحانة

1. They pass the 'bar test'

“اختبار الحانة” لمعرفة ما إذا كنت مع الشخص المناسب. عندما تكون في حانة (أو مطعم، أو أينما) مع شريكك الجديد، هل تبحث حولك لترى من هناك أو من قد يراكم معًا؟ أو هل أنت راضٍ تمامًا مع شريكك، وتريد أن يلاحظه الجميع معك إذا كان هذا الأخير صحيحًا، فعندئذٍ يمر الاختبار ولكن إذا كان الأمر الأول، فقد يكون الوقت قد حان لتقرير ما إذا كان كونك في علاقة مع هذا الشخص هو أفضل خيار لك”.

2 أنهم لا يعيقوك

2. They don't hold you back

“الشخص الذي يمكن أن يكون متحمسًا بشكلٍ مطلق حول نجاحك وأهدافك في الحياة هو شخص لن يعيقك. معظم العلاقات غير الصحية تتضمن نوعًا من التخريب لشريكٍ واحد. مواعدة شخصٍ ما سعيد بحياته يمكن أن يكونوا سعداء من أجلك ومن جانبك “.

3 أنهم لا يريدون تغييرك

3. They don't want to change you

“عندما تستمع إلى قلبك، ستشعر ما إذا كان الشخص الذي تواعده مناسبًا لك أم لا. وهذا ما يعرف بـ” الحدس “- رسالة قلبك إليك. يمكن للجميع تقريبًا الرجوع إلى الوراء وتذكر وقت أنهم لم يستمعوا لحدسهم، عندما تشعر بالرضا, تشعر بأن شريكك صبور وصادق، يعاملك أمام الملأ كما يفعل في المنزل، عندها قد تكون أنت في الطريق الصحيح.
قد يرسل الحدس تحذيرات أيضًا، وقد يأتي كرد فعل غريزي، على سبيل المثال، إذا أراد شريكك تغييرك بأي شكل من الأشكال، فهو لا يقبلك بما أنت عليه. أذا حدث ذلك, أنسحب, فإن ذلك علامة على أن شريكك مسيطر عليك ولن يعاملك بشكل صحيح”.

4 يتناسبون مع حياتك

4. They fit into your life

“علامة جيدة على أن شخص ما مناسب لك، إذا كان بإمكانك تخيل ذلك الشخص المناسب لأجزاء أخرى من حياتك وليس مجرد العيش في صورة مصغرة للعلاقة. اسأل نفسك: هل شريكي يتوافق مع الأشخاص الموجودين في حياتي؟ “هل ألتقي مع أصدقائهم وعائلاتهم؟ هل لدينا مصالح وأشياء مشتركة نتمتع بها معًا والتي يمكن أن تكون مصدرًا للاستدامة في العلاقة؟ إذا كان الجواب نعم، فقد تكون أنت على المسار الصحيح”.

5 أنهم يستمعون اليك

“إحدى العلامات التي تشير إلى أن المواعدة ستحقق لك شريكا جيدًا هو أنه يُظهر اهتمامًا حقيقيًا بحياتك ويستمع باهتمام عندما تتحدث. كما يتذكرون الأشياء التي أخبرتهم بها عن نفسك.

“على العكس من ذلك، إذا كان الشخص الذي تواعده يحتكر دائمًا المحادثة، لا يسألك عن نفسك أو عن يومك، ثم يقاطعك عندما تبدأ في التحدث، فهذه إشارات واضحة بأن شريكك ليس مهتمًا جدًا حقًا بك كشخص ما عدا كونك جمهورًا بالنسبة له، وإذا لم يكونوا مهتمين الآن في بداية العلاقة، فمن المحتمل أن يكونوا أقل اهتمامًا في وقت لاحق. ”

6 يفرحون عندما تكون سعيداً

6. They're happy when you're happy

“من المؤكد أنه سيساعدك إذا كنت تواعد شخصًا تريد أن تجعله سعيدًا ويريد أن يجعلك سعيدًا في المقابل. يبدو أن الأزواج الذين يضعون كل احتياجات ومتطلبات شركائهم على قدم المساواة أو فوقها يعيشون بتفاهم، يتعاونون بشكل أفضل من الأزواج الذين يتابعون منفردين بمصالحهم الخاصة.”

7 يشعرونك بالراحة عندما تكون حزيناً

7. They comfort you when you're sad

“واحدة من العلامات الرئيسية التي تخبرك ما إذا كان الشخص الذي تتواعد معه هو مناسب لك هو كيف يعاملك عندما تكون حزينًا، أو عندما تبكي، أو عندما تمر بيوم سيئ، أو عندما تمر بحالة عاطفية. هل هم منتبهون؟ هل يوقفون ما يفعلونه ليعطوك انتباههم؟ هل هم منتهبون عندما تعبر عن مشاعرك وأشياء أخرى؟، هل يعرفون متى يعطوك عناق؟ قد يبدو الأمر بسيطا لكن العناق مهم لمعرفة أي نوع من الاشخاص هم, اذا كانوا ينتقدونك لكونك حزينًا أو يخبرونك أن ما تشعر به سخيفًا و أنك تبالغ بردة فعلك، فهذا شيء يجب عليك الانتباه إليه. ربما يظهرون علامات على الأنانية, على الرغم من أنه في وقت لاحق، قد تعتقد أن كنت تتصرف بشكل مبالغ فيه، فقد يكون من المهم أن تعرف أنه الشخص كان يستمع اليك منذ البداية.

8 لديهم حدود

8. They have boundaries

“الشيء المهم هو ما إذا كان هذا الشخص يمتلك حدوداً. الحدود مهمة لأنها تعني أن شخصًا ما ليس مجرد شخص ضعيف، ويمكنهم التواصل عندما يكونون غير سعداء. وعندما نكون غير سعداء ولا نقول أي شيء، فإن استياءنا يتراكم. وتفضل بعض النساء أن يتولى الرجل المسؤولية، فبعض النساء يرغبن في أن يكون الرجل أكثر سلبية، لذا عليك التفكير في قيمك، ففي العلاقات السليمة يكون النمو مهمًا جدًا، عمومًا في نفس الاتجاه، تحتاج إلى أن تكون قادراً على الحصول على الحجج، والصراعات ونقاط الخلاف دون أن ايذاء بعضكم البعض، ولكنها فرصة لتقول، مهلاً، هذه هي الطريقة التي يعمل بها دماغك، وهذا ما أشعر به، ويمكننا أن نتعلم من بعضنا البعض في هذا الوقت، وننمو ونتطور، بحكمتنا الخاصة وإخفاقاتنا الخاصة. =”

9 التوازن في حبهم

9. The balance is in their favour

“أحد المنافذ الأولى لدعوة نرجسي بطريقة فعالة هو فصلك عن قدرتك الخاصة على الاستماع إلى نفسك وحدسك. وبمجرد أن يهمش حدسك، فإنك بعد ذلك تهمش حسك العادي وأصدقائك والأشياء الاخرى, والآخرين لذلك أعتقد أنه يبدأ بمستوى دقيق للغاية، للأستماع لذلك الحس بأنه يمكن أن يكون هناك شيء ما خاطئ، وتبقي نفسك على دراية بهذا الصوت.

“قد يبدو الأمر قاسياً بعض الشيء، لكن في ضباب الحب، نتخلى عن هذا الصوت بسرعة كبيرة، لأن الشخص الآخر يكون سريعًا بشكل مثالي. لذلك قد يبدو من القسوة أن تسأل نفسك، إذا كان هناك أي خطأ هنا، فماذا سأختار أولاً ولكن عندما تعطي لنفسك الإذن بطرح هذا السؤال، فإن الحدس والشعور قد يعودان، وقد تقرر أنك قد فكرت بهما، فهناك عشرة أشياء لا تعجبك كثيراً، ولكن هناك آلاف الأشياء التي تحبها، ثم بعد ذلك، تواصل مع حبك، ولكن اسأل نفسك هذا السؤال، واعط نفسك الإذن للنظر في تلك الأشياء الأخرى”

ترجمة: زيد عبدالله

المصادر: 1