يمكنك الآن إيقاف تدفق الحيوانات المنوية بضغطة زر

قضى نجار ألماني عشرين سنة لتطوير فكرة عن موانع الحمل لينهيها في النهاية على شكل جهاز يتكون من مفتاح يقع داخل الخصيتين، من أجل السيطرة على تدفق الحيوانات المنوية عبر الإحليل.

بعدما حصل بالفعل على براءة اختراع للمنتج مع إنشاء نموذج أولي عملي له، كان ينتظر Clemens Bimek وهو مطور الفكرة بدء التجربة السريرية القادمة على منتجه.

حيث تمت صناعة هذا الصمام من بوليمرات طبية، والتي تستخدم في صناعة العديد من الغرسات الطبية الأخرى – تتم زراعة هذا الصمام جراحياً في القنوات المنوية خلال عملية تأخذ حوالي نصف ساعة. وبمجرد زراعتها، وبمجرد زرعها ستكون عملية إيقاف أو سماح مرور الحيوانات المنوية تتم بضغطة زر، وذلك من خلال الزر المخبئ تحت كيس الصفن.

يزرع هذا الجهاز في الأسهرلمنع تدفق الحيوانات المنوية. عندما يكون المفتاح مفتوحًا، يمكن للحيوانات المنوية التدفق عبر الأسهر – وهي القناة التي تنقل الحيوانات المنوية من الخصية إلى الإحليل – قبل الخروج من القضيب عبر الإحليل. ومع ذلك، عندما يتم غلق المفتاح، يتم منع الحيوانات المنوية من المرور، وبالتالي سوف لن يكون هناك داعي للقلق حول الحمل.

علمًا أن الجهاز أطلق عليه اسم Bimek SLV.

ووفقًا للموقع الإلكتروني للشركة الصانعة، يُفضل استخدام Bimek SLV على تقنيات منع الحمل الأخرى، مثل استئصال الأسهر، أو ارتداء الواقي الذكري أو استخدام حبوب منع الحمل الأنثوية، نظرًا لأنه يوفر حلاً للعديد من العيوب المتعلقة بتلك التقنيات. على سبيل المثال، فإن عملية منع أو سماح مرور الحيوانات المنوية إرادية، مما يتيح للمستخدمين التحكم بقدرتهم على القذف بدلاً من إيقاف عملية القذف مدى الحياة.

يبلغ طول الجهاز نفسه 18 مم (0.7 بوصة) ويزن 2 جرام فقط (0.07 أونصة)، بعد أن أصبح Bimek نفسه أول شخص يحصل يقوم بزراعته. ومن المقرر الآن أن تبدأ تجربة سريرية تشمل 25 متطوعًا لاختبار سلامة وفعالية المنتج.

وفقا للتلغراف، أثار بعض الخبراء مخاوفهم بشأن استخدام هذه التقنية لأغراض منع الحمل. على سبيل المثال، أوضح ولفغانغ بوحمان، المتحدث باسم الجمعية المهنية لأطباء المسالك البولية الألمانية، أن “الصمام يمكن أن يسبب تندبًا في الأسهر”، مما قد يمنع تدفق الحيوانات المنوية حتى عندما يكون المفتاح مفتوحًا.

ترجمة: ليث حسين

المصادر: 1

المزيد