طريقة للتمييز بين الصخرة والأحفورة وهي عن طريق لعقها

بالنسبة للعين غير المدربة، قد تكون مجموعة من الأحافير الصغيرة كومة من الحصى. في الواقع، حتى للعين المدربة من الصعب التمييز بين الاثنين. لذلك، كيف يمكنك التأكد من أنك تتفاخر حول كاحل الستيراكوسوروس (جنس من الديناصورات) وليس مجرد حصى؟ من الصعب التمييز والنظر إليها فقط على الأرجح لن ينقلك الى أي مكان، ولكن يمكنك التمييز عن طريق لعقها.

الموقع

أول شيء عليك أن تسأل إذا كنت تملك حفرية في يديك أو مجرد خيبة أمل: أين أنا؟ إذا التقطت عنصرًا صخريًا غريبًا إلى جانب صندوق البريد الخاص بك في شمال ويسكونسن، فإننا نكره أن نكون حاملين لأخبار سيئة، لكن هذه على الأرجح ليس قطعة ديناصور. فقط ضع الحصاة للأسفل من فضلك. سوف تظهر الحفريات الحقيقية فقط في تشكيلات صخرية معينة في مناطق معينة حول العالم.

باستخدام هذه البيانات من قاعدة بيانات الحفريات(Paleontology Database)، يمكن لهذه الخريطة التفاعلية(interactive map) أن تعرض موقعك في كل مكان على الأرض حيث تم العثور على أحافير الديناصور. (بالطبع، قبل الانطلاق في منطقة ذات كثافة بالأحافير، تأكد من أنك تلتزم بالقانون. من الجدير بالذكر أيضًا أن علماء الحفريات المدربين مجهزين بشكلٍ أفضل للتعامل مع مواقع الحفر والعينات.

كم مرة يجب لعقها؟

إذاً، أنت الآن في موقع حيث من المنطقي العثور على أحافير الديناصورات. وبدون تكسير العينة للتحقق من الداخل، يمكن أن يكون من الصعب تحديد ما هو عظم ديناصور متحجر وما هو غير ذلك. على الرغم من أن تكسير العينة يجب أن يستخدم كأسلوب اختبار أخير، ولكن يمكنك أن تلعقها، فقط قم بتلويح لسانك على الشيء. إذا كان لسانك يلتصق قليلاً بالأحفورة، فهناك احتمال كبير أن يكون عظمًا أحفوريًا. إذا لم يحدث ذلك، فانت كنت فقط تلعق صخرة متربة يا صاح.

نوافق على أن لعق الاحافير لا يبدو كشيءٍ يجب أن تقوم به، لكن بالنسبة للجيولوجيين المحنكين، فإن لعق العينات هو يوم عمل عادي. وفقًا للبرنامج التلفزيوني (قصة الأرض)، فإن دق لسانك في عينة للتذوق والاتساق يمكن أن يعطيك معلومات قيّمة محددة: “فهناك السلفيت، وهو معدن قريب بشكل وثيق من الهاليت، ولكن طعمه أكثر ملوحة ومثير للاشمئزاز. ثم هناك المعادن اللزجة، مثل chrysocolla أو kaolinite (نوع من الصلصال)، والتي تفتقر إلى الطعم، ونكهتها ليست مميزة ولكن هذه المعادن سوف تلتصق بلسانك عندما تلعقهم”.

سيكون لعق ديناصور أحفوري أكثر قساوة من حجر عادي بسبب الطبيعة المسامية للعظم. بما أن المادة العضوية من الديناصورات (الامعاء والعضلات والدهون، وما إلى ذلك) تنهار مع مرور الوقت، فإن المادة غير العضوية سوف تستمر لفترة أطول. هذه الأجزاء من العظم كانت مصنوعة من معادن مثل الكالسيوم، الذي يترك معدنًا هشًا مساميًا على شكل بنية العظم الداخلية. بعد لعق الأحفوري الخاص بك، فإن الخطوة التالية هي البحث عن كوب من الماء البارد. ما لم تكن متلهف لتناول عظام احفورية على العشاء.

المصادر: 1