إليكم كيفية تنظيف الهاتف الذكي من دون تدميره

أيدينا هي من بين أقذر أجزاء أجسادنا. عذرًا، لكن هذا صحيح. وهذا يضع هواتفنا الذكية في موقف مؤسف. أنت لا تريد أن يكون جهازك ذو التقنية العالية كابوسًا محملاً للأمراض، ولكنك لا تستطيع أيضًا رميه في غسالة الصحون ليتم تطهيره. لحسن الحظ، هناك بعض النصائح والحيل التي يمكنك استخدامها لترتيب هاتفك (عليك فقط أن تكون على علم بالضمان).

ضرورة التنظيف

نعم، هاتفك قذر. ما عليك إلا أن تقرأ هذا السؤال المروع للكاتبة (بزفيد) عما حدث عندما اجرت اختباراً لها ولزملاءها في العمل لمعرفة ما يعيش عليهم. تحذير حرق: حرفيًا كل هاتف كان أساسًا لتجمع جراثيم المزدهرة. ولكن لا يمكنك فقط غمر هاتفك في الحوض وتنظفه جيدًا. إذا لم يستطع أن تعامله بالماء، ألا تكون السوائل مثل المطهرات والصابون والصحون مضرّةً؟ لحسن الحظ، كلا. يمكنك ويجب عليك استخدام منظفات حقيقية لتطهير هاتفك – إنها مجرد مسألة معرفة كيفية تجنب القيام بأي ضرر على التكنولوجيا.

أولًا، الأساسيات. تقريبًا كل شركة تصنيع توصي بنوع من التنظيف الخاص لهاتفها. تقترح شركة آبل أن تقوم بمسح آيفونك بقطعة قماش رطبة خالية من الوبر. تقترح شركة موتورولا استخدام قطعة قماش من الألياف الدقيقة – من النوع الذي قد تنظف به نظاراتك – مع القليل من الماء إذا كان الجهاز متسخًا جداً. أما بالنسبه لهاتف (Pixel) الخاص بشركه (Google) فقد منحت الشركة الموافقة لاستخدام صابون الصحون إذا لزم الأمر. هذه الطرق سوف تقطع شوطًا طويلًا نحو الحصول على هاتف أنظف.

ولكن لسوء الحظ، لن يتم تعقيمها، والتعقيم مهم خاصة اذا كنت تعمل في مكان حيث الجراثيم والبكتيريا تتواجد بالهواء بشكل كبير.

في عام 2013، اختبرت إحدى الدراسات عدة طرق مختلفة للتنظيف على جهاز iPad تعرض لـ Clostridium difficile (عادةً ما تسمى C. diff) ومكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (المعروفة أيضًا باسم MRSA), إثنان اكثر شيوعاً ومن المحتمل أن يكونا اخطر المقيمات في المراكز الطبية. ما وجدوه هو أن المسح بالمبيّض كان الأسلوب الأكثر فعالية. وإحتلت قطعة القماش المبللة المركز الثاني، أما مسحة الكحول فجاءت في المركز الأخير.

كما أكدت دراسة أخرى على جهاز آيباد قذر آخر أن مناديل التبييض تعمل بشكلٍ أفضل. يمكن أن تكون مناديل التبييض هذه الجاهزة شديدة الكشط، وسرعان ما سيؤدي ذلك إلى تآكل الطبقة الواقية التي تحمي هاتفك من البصمات الزيتية. والأسوأ من ذلك، أن استخدام هذه الأنواع من الأساليب قد يؤدي إلى إلغاء الضمان، لأن الشركات غالباً ما توصي ضدهم.

الفعاليات اليومية

هنالك شيئان يجب أن نضعهما بعين الاعتبار حول تلك الدراسات، مع أن كلامها جيدان. قبل كل شيئ، أنت لن تواجه هذه الجراثيم التي كانو يختبرونها خارج المستشفى. ثانياً، قد يكون من الأفضل الالتزام بأساليب التنظيف الموصى بها من قِبل الشركة المصنعة على أساس يومي، بالإضافة إلى غسل يديك بانتظام (وهذا أمر مهم).

ولكن ماذا لو حدث شيء كارثي؟ ماذا لو أسقطت هاتفك في المرحاض؟ في هذه الحالة، من المحتمل أن يكون المبيّض هو أفضل رهان – ولكننا لا نستطيع أن نؤكد بما فيه الكفاية أن استخدامه قد يؤدي إلى إلغاء الضمان الخاص بك.

امسح هاتفك بلطف باستخدام منظف متعدد الأغراض يحتوي على مادة مبيضة، وانتظر لمدة 30 ثانية (وليس أكثر من ذلك، إذا كنت لا ترغب في شراء هاتف جديد)، ثم قم بمسحه بقطعة قماش من الألياف الدقيقة. وبتعجب! اذا لديك الآن هاتف لامع من نظافته، لكن ما زلت بحاجة إلى غسل يديك رغم ذلك.

ترجمة: باسل قاسم

المصادر: 1