الكشفُ عن أكبر آثارِ اقدام لديناصور عملاق في الصحراء

تم العثور على آثارِ أقدامِ ديناصور كبيرة في صحراءِ غوبي وهي المنطقة القاحلة الممتدة من شمال الصين إلى جنوبِ منغوليا.. واكتشف الباحثون في الرحلةِ الإستكشافية المنغولية – اليابانية تلك الآثار العملاقة ذات عرض 77سم، ويقولون أنها يمكن ان توفر معلوماتٍ جديدة عن صاحبها.!

ويُعتقد أن بصمة القدمِ هذهِ يرجع إنتمائها إلى الديناصور تيتانوسور اكل النباتات ذو العنق الطويل . وكان من بعضِ أعنف الحيوانات من أيِّ وقتٍ مضى سيراً على الأرض حيث يصل وزنها إلى 90 طناً، إذ كانتت التيتانوسورس هي المجموعة الأخيرة من الصربوديات – المجموعة ذاتها بإعتبارها براكيوصور – الذين جابوا الأرض قبل 90 إلى 66 مليون سنةٍ مضت.

الصحراءُ التي تم العثور فيها على هذه البصمات هي الآن مغطاة بالرمال ولكن يُرجح الباحثون أنها كانت لينة وموحلة ومن المرجح أن تلك الظروف هي التي جعلت الارض تحتفظ بطبعةِ الآثار هذهِ حينما كانتت الديناصورات تعيشُ فيها.

وقال بعضُ الباحثون في بيانٍ صادرٍ من جامعة اوكاياما للعلوم بأن هذا الإكتشاف النادر جداً للبصمة الإحفورية المُحافَظ عليها بشكلٍ جيد تحتوي على بصماتٍ ذات مخالب بطول أكثر من متر تقريباً!

لكن لم تكن هذه المرة الاولى في السنواتِ الاخيرة تم الكشف عن آثار ِ ديناصورات عملاقة.

حيث تم الكشف عن عدة آثار للديناصوراتِ في العالم:

ففي عام 2015، تم العثور على آثارِ أقدامِ كبيرة في جزيرة سكاي في اسكتلندا، والتي يُعتقد إنتمائها هي ايضاً لجنسِ الصربوديات .. وكان قياسُ قطرها 70 سم.

وفي شهرِ اب الماضي، وجد الباحثون أن اكبر أكلات اللحوم – الكارنيفوروس ديناصور – تم العثور على بصماتِ أقدامها في بوليفيا . كان الأثر بعرضِ 115 سم ويعتقد أن تكون أحدُ آثارِ ابليصور – وهو ابن عم ريكسس الديناصور – هذه الديناصورات يمكن أن تنمو لتكون على مدى ضخم طوله 12 متر ويُعتقد أنها قد عاشت قبل 70 مليون سنة مضت.

أما أهمُ البصماتِ التي تم العثور عليها، هي في فرنسا عام 20099 وكانت بما يُقارب المترين وتنتمي للصربوديات، وهناك غيرها من نفسِ الأنواع اكتُشِفت حديثاً.

ترجمة: يوسف لؤي

المصادر: 1

المزيد