تمكن هاوي رياضيات من خرق مشكلة رياضية إمتدت لعقود

بعد عقود من الجمود، حقق أحدهم انفراجاً في “مشكلة هادويغر – نيلسون”، وهي مشكلة رياضية صعبة بذيئة بقيت دون إجابة منذ عام 1950. والأكثر من ذلك أنه لا يصدق على الإطلاق، فالشخص الذي وضّحها ليس عالم رياضيات بدقة، هو عالم كمبيوتر بريطاني تحول إلى عالم الأحياء يقضي معظم وقته في محاولة هندسة “علاج” للشيخوخة.

ساعد أوبري دي غراي مؤخرًا في حل هذه المعضلة التي دامت عقدًا من الزمن في ورقة تسمى “العدد اللوني للنبات على الأقل يجب أن يكون 5”. لم تكن الدراسة قد تمت مراجعتها بشكلٍ مستقل بعد، ولكن يمكنك العثور على ورقة ما قبل الطباعة على موقع arXiv.

اللغز الرياضي يبدو صريحًا نسبيًا إلى غير المبتدئ، لكن لم يتمكن علماء الرياضيات المحترفون من كسره لمدة 70 عامًا تقريبًا. إليك كيف تسير الأمور: تخيل مجموعة من النقاط متصلة بواسطة خطوط بنفس الطول. إذا كنت ترغب في تلوين جميع النقاط، مع عدم وجود نقطتين متصلتين بنفس اللون، فكم عدد الألوان المختلفة المطلوبة للتلوين في مستوى لا نهائي؟

على مر السنين، قلص العلماء تقدير عدد الألوان في مكان ما بين أربعة وسبعة. الآن، أظهر دي غراي أنه من غير الممكن تلوين جميع النقاط بأربعة ألوان مختلفة فقط. لذلك، الحد الأدنى لعدد الألوان المطلوبة هو خمسة على الأقل. وبالنظر إلى أن الباحثين قد توقفوا تماماً عن هذه المشكلة منذ عقود، فإن هذا يعد إنجازاً كبيراً جداً.

وقد تم اكتشافه من خلال اللعب بمغزل Moser، وهو نمط يتكون من سبع نقاط و 11 حافة، باستخدام برامج الكمبيوتر دي غراي دمج نسخ من المغزل Moser في شبكة واسعة من 20425 نقطة متصلة. ثم تمكن من استخدام هذا لإظهار الحاجة إلى خمسة ألوان على الأقل لتلوين النقاط باستخدام “قواعد اللعبة”.

“لقد كنت محظوظًا بشكلٍ غير عادي،” دي غراي قال لمجلة Quanta. “لن يأتي كل يوم أن شخص ما ليحل مشكلة عمرها 60 عامًا.”

عندما لا يكون منشغلاً في تحطيم مشاكل الرياضيات في أوقات فراغه، يعمل دي غراي على أبحاث رائدة تهدف إلى إطالة عمر الإنسان. واحدة من أكبر ادعاءات العالم البالغ من العمر 55 عامًا هي أن البشر لديهم القدرة على العيش حتى سن مبكرة يبلغ عمرها ألف عام. إنه إدعاء جريء، وعمله لا يخلو من منتقديه، لكن دي جراي مستمر في نشر وترويج بعض من أكثر الأدوية التجددية الرائدة في العالم.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1