ما الذي يهم أكثر: الحصول على المال أم كسبه؟

توجد نصيحة حول كيفية كسب المزيد من المال في كل مكان تبحث فيه: الحصول على شهادة، طلب علاوة، بدء عمل جانبي حيث أن النصيحة حول كيفية الحفاظ على هذا المال – عن طريق الادخار والاستثمار وإنفاق أقل – ليست ساحرة ولكنها بنفس القدر من الأهمية، الأهم من ذلك إذا سألت خبير المال سام دوغين Sam Dogen من موقع الساموراي المالي فإنه يوجد بعض الأسباب الوجيهة للغاية للتركيز أكثر على الأموال التي تملكها أكثر من التركيز على الأموال التي تتدفق إليك.

العقل يسيطر على المال

إليك المشكلة الموجودة ولكنك تتجاهل وجودها: وظيفتك غير مضمونة، يمكن أن تطرد من عملك، يمكن لشركتك أن تفلس، هناك مئة سبب مختلف قد تدخل سوق العمل غدًا ثم تغادر مع أشياءك الموجودة في صندوق، حتى لو كان تأمينك الوظيفي محصن فقد تظهر نفقات الطوارئ التي يمكن أن تحول راتبك إلى فولٍ سوداني.

إذا وضعت مبلغًا معينًا من المال من كل شيك أجر (الهدف هو 20٪ ، وفقًا لقاعدة 50/20/30)، فستكون في حالة أفضل إذا حدثت كارثة، وإذا لم تحدث فستكون في وضع مالي جيد عندما يحين وقت التقاعد، هذا الإحساس بالأمان في مواجهة الشدائد ليس مجرد شعور: حيث وجد التحليل التلوي (تحليل يعتمد على اﻹحصائيات) الذي نشر في مجلة Clinical Psychology Review في عام 2013، أن احتمال وجود مشكلة صحية عقلية، مثل الاكتئاب أو القلق، هو أعلى بثلاث مرات بين الأشخاص الذين لديهم دين، ووجدت دراسة عام 2018 نشرت في JAMA أن خسارة مالية مفاجئة ارتبطت بزيادة خطر الموت، إن تجاهل أمورك ليست فقط فكرة سيئة بل إنها مصدر قلق صحي.

هذه الذهنية يمكن أن تبدأ حلقة من ردود فعل إيجابية، يقول دوغين “عندما تركز فقط على كسب المزيد من المال كل شهر أو سنة، فإن فرصتك هي أن تتحول إلى نحلة عاملة، وستكون أكثر قصر نظر من الشخص الذي يحاول توليد الثروة من خلال استثمار نصف مدخوله في الأعمال التجارية”، والحقيقة هي أنه يتم كسب الثروة الحقيقية على المدى الطويل من خلال الادخار والاستثمار، بعد كل ماسبق، يوجد سبب أن غالبية المليارديرات في العالم تأتي من صناعة التمويل و الاستثمار، إنهم يقضون أيامهم في محاولة تنمية أموال الآخرين، لذلك يعرفون شيئا أو اثنين عن بناء الثروة، عندما تركز على الحصول على المزيد بدلاً من صنع المزيد، فستتخذ قرارات أكثر ذكاءً على جميع الأصعدة.

إجعلها تمطر (الإعفاءات الضريبية)

بالطبع، هناك أسباب أخرى أكثر تقنية للتركيز على ما لديك وليس على ما تكسبه، حيث يشير دوجن بأن الحكومة تفرض الضرائب على دخلك وليس على مدخراتك، حتى لو كان لديك الملايين في البنك فلن يتم فرض الضرائب إلا على الفائدة، وينطبق نفس الشيء على إعانات الرعاية الصحية والاعتمادات الضريبية للأطفال وغيرها من التفاصيل الضريبية الدقيقة، فكلما قل الرقم على شيك راتبك كلما حصلت على المزيد من الحكومة.

أفضل نصيحة ليست اﻷكثر وضوحًا لكن هناك أسباباً مملة مثل “لا تنفق أكثر مما تكسبه” و”ادخر جزء من كل شك” لم تختف أبداً وأحدثت فرقًا في حياة شخصٍ واحد هو دوجن حيث كتب “كنت أظن أنني سأشعر بالثراء عندما أصل إلى كسب 100،000 دولار، لقد فعلت ذلك في نانوثانية لكنني رأيت أن الإغواء والضرائب يستنزفان الكثير منها، لقد حققت دخلاً أعلى بكثير واعتقدت أنني سأشعر بأمان أكثر من اللازم، لكنني لم أكن كذلك حقاً، وبدلاً من ذلك كل دولار أضعه في المدخرات أو الاستثمارات المستقرة جعلني أشعر بالأمان أكثر”.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1