متلازمة الجثة الماشية (متلازمة وهم كوتار)

هل شعرت يومًا بأنك حي عائد من الموت؟ أو أنك متعب لدرجة الموت؟ إذًا فقد تكون مصابًا بمتلازمة وهم كوتار -سميت على اسم “يوليوس كوتار” عالم الأعصاب الفرنسي الذي كان أول من وصف هذهِ الحالة- مُتلازمة الجثة الماشية عبارة عن اضطراب عقلي نادر حيث يتخيل الاشخاص الذين يُعانون منها أنهم يتحللون أو ميتون أو غير موجودين.

مثل الاضطراب ثنائي القطب أو انفصام الشخصية، كوتار هي شكل آخر للاضطرابات العقلية الذهانية فيصف المصابون بها غالبا نقصًا في الدم أو الأعضاء أو أجزاء من الجسم أو جميع ما تقدم.

في حالة مسجلة، وصف ذكر عمره 20 عامًا، مشخص باضطراب ثنائي القطب مشاعر واقع مشوه، بينما كان يتلقى علاجًا بكربونات الليثيوم ( 800 ميلليغرام في اليوم) حيث قال” لقد تم تدمير كبدي ومعدتي كما أن قلبي لا ينبض ولا أملك عضلات”.

قد نتساءل كيف يخسر شخص ما الاتصال بجسدهِ بهذه الطريقة المرعبة؟ يحدث هذا الواقع المشوه، بسبب قصور في منطقة من الدماغ تسمى (التلفيف المغزلي_ fusiform gyrus)، والتي تتعرف على الوجوه وفي اللوزة الدماغية أيضًا -مجموعة عصبونات لوزية الشكل تعالج المشاعر- وينتج عن هذا نقص في التعرف على الوجوه -حتى وجه المصاب نفسه- فتترك المصاب منفصلًا عن الواقع.

علاج مُتلازمة كوتار غير معروف بشكل محدد، حيث يبقى العلماء في منطقة مجهولة من ناحية إيجاد علاج لأسبابه، وبدلًا من ذلك يتم التركيز على معالجة الأعراض، وتتضمن العلاجات الشائعة مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان والعلاج بالصدمة الكهربائية المثير للجدل.

ترجمة: كريم زباد

تدقيق علمي: فرح علي

المصادر: 1