هل تنزعج من تركيب قطع الأثاث بعد شرائها، حسنا لقد قام الباحثون بتصميم روبوت يركبها بدلًا عنك وبـ 20 دقيقة فقط

تخيل الارتباك الذي سيصيبك عندما تقوم بفتح صندوق يحتوي على أجزاء تركيبية لقطعة اثاث، ومليء بالبراغي والمسامير، تخيل القلق الذي سيصيبك خوفًا من فقدان إحدى هذه القطع، حتى وإن كنت من هواة تجميع قطع الأثاث، فعليك الاعتراف أن الامر ليس سهلًا على الإطلاق، لكن مؤخرًا يبدوا أن تركيب قطع الأثاث أصبح اختبارًا مناسبًا للروبوتات.

قام فريق من المهندسين في معهد “نانيانج التكنولوجي” في سنغافورة ببرمجة ذراعين اّللين ليقوموا بتجميع مقعدSTEFAN الشهير من شركة “IKEA”، وقد نشروا بحثهم يوم الأربعاء في مجلة Science Robotics.

استخدم الباحثون ذراعيْن آليين لهذه المهمة، تشبه الذراعات الروبوتية التي يمكنك العثور عليها في المصانع. وكتب الباحثون أن أجزاء المقعد وضعت بشكل عشوائي “بدون اعتماد نمط خاص للتجميع الآلي” وباستخدام الكاميرات ثلاثية الأبعاد وأجهزة استشعار القوة، تمكن زوج من أذرع الروبوت في تجميع المقعد في خضون 20 دقيقة.

إن تركيب مقعد “IKEA” يشتمل في الواقع على بعض الحركات المعقدة حيث ليس من السهل إدخال أوتاد خشبية صغيرة في ثقوب صغيرة على أحد قطع الخشب المتناثرة على الأرض، فالروبوتات يجب أن تعثر على المكان الذي يُفترض أن يتم فيه ربط الوتد، وتحريكه إلى موضعه، واستخدام قوة كافية ( ولكن ليست مفرطة) لوضعها في مكانها.

تعمل هذه الروبوتات الصناعية عادةً وفق أنماط دقيقة للغاية ومحددة مسبقًا، ولم تصمم لإجراء حركات صغيرة مع التحكم في كمية القوة التي تستخدمها، لذا قام المهندسون بتثبيت أجهزة استشعار القوة على الروبوتات نفسها لإنقاذ مقعد “STEFAN” من التحول إلى كومة من الالواح والشظايا.

على الرغم من أن الإنجاز مثير للإعجاب، إلا أن هناك بعض الصعوبات والتعقيدات في الألية المتبعة لهذه الروبوتات، فكان على الفريق كتابة كود معقد جدا لتسلسل الأحداث، مما تتطلب جهد هندسي كبير, لذا من غير المحتمل أن يكون لدينا روبوتات لتركيب الاثاث في المستقبل القريب.

لكن كل من الذكاء الاصطناعي وصناعة الروبوتات يتقدمان بسرعة كبيرة حيث أنه ليس بأمر يصعب تصديقه في وقت ما في المستقبل أن يكون لدينا روبوتات قادرة على تركيب جميع أنواع الاثاث (هذا في حال عدم ايجادنا لطريقة لطباعة مقعد “STEFAN” بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد).

ترجمة: أديان شوبر

تدقيق علمي: مصطفى داود

المصادر: 1