الاستحمام طريقة رائعة للتخلص من الأفكار القديمة

تعلم ذلك المشهد من الفيلم عندما يكون داخل البطل شيطان شخصي كبير عليه هزيمته؟ أي عادت أمور سيئة من الماضي تلاحقه في وقته الحاضر، وعليه أن يفكر فيها بطريقة جديدة وبالكامل لحل مشاكله، ماذا يفعل؟ إنه يأخذ دوش، حيث اتضح أن غسل نفسك قد يكون أفضل خطوة أولى يجب اتخاذها عندما تضطر إلى إعادة تركيز أفكارك، وفيما يلي السبب.

تنظيف عقلك من لائحة اﻷعمال

إن غسل نفسك يخلص عقلك من الأفكار القديمة ويفسح المجال ﻷفكار جديدة وفقاً لبحث تم تنفيذه من قبل كلية روتمان للإدارة في جامعة تورونتو، وإليك كيفية عمل الدراسة.

أولًا طلب من المشاركين التفكير في أهداف شخصية محددة من خلال استطلاعات قصيرة وألعاب للكلمات بشكل أساسي، والتي قدمت مع أدلة مخفية تدعم أفكار على سبيل المثال حول صحتهم، بعد ذلك طلب من بعضهم غسل أيديهم في حين طلب من الآخرين التفكر بمنديل يد دون استخدامه، وأخيرًا أعطي للجميع اختيار ما هو مرتبط بشكل مباشر بالهدف الذي كانوا قد استعدوا التفكير به.

في مثال الصحة، قدم لكل المشاركين لوح من الشوكولاته و لوح آخر من الشوفان والعسل، اﻷشخاص الذين غسلوا أيديهم من المرجح أكثر أن يختاروا لوح الشوكولاته من أولئك الذين فكروا بغسل أيديهم، بل أكثر من ذلك، الذين قاموا بغسل أيديهم كانوا أكثر استعدادًا وبانطلاق ليحتفظوا بأفكار أخرى في رؤوسهم.

وهذا يشير وفقا للشخصين اللذين أدارا الدراسة، الطالب بينغ دونغ والأستاذ المساعد سبايك دبليو إس لي، بأن مجرد فعل غسل المرء ليديه يمكن أن يكون له تأثير في تنظيف الدماغ من الأفكار القديمة، سواء كانت تلك الأفكار مفيدة أم لا، وهذا يعني أن الاستحمام قد يكون أفضل سلوك تقوم به إذا كنت تعاني من تجاوز فكرة أو شيء يسبب لك الكثير من القلق على سبيل المثال، أو مجرد ذكرى سيئة تجعل عملية صنع القرار صعبة.

من المهم أن نضع في اعتبارنا أن البحوث تركز فقط على المدى القصير في التفكير، وليس على المدى الطويل في السعي لتحقيق الأهداف، ومع ذلك فإن أخذ هذه النصيحة يمكن أن تشير لك نحو اعتماد أسلوب لتغيير طريقة تفكيرك.

دماغك وهو نظيف

إن التخلص من الأفكار القديمة ليس الأثر الجانبي الوحيد للنظافة الجسدية، في الواقع واعتمادًا على ما يحتاجه دماغك هناك الكثير ما يمكنك أن تربحه من أخذ استحمام لعقلك حيث وجدت إحدى الدراسات والتي قادها سبايك دبليو. س. لي أيضاً، أن تنظيف نفسك يمكن أن يقلل من مشاعر الشك ويترك فيك ثقة أكبر بشأن قراراتك، وتحقيق آخر وصف ب “تأثير ماكبث Macbeth effect” حيث أن الاستحمام هو رد فعل فوري على الشعور بالذنب وأن التطهير يمكن أن يهدئ ضميرًا مدمرًا.

أخيرًا، قد يكون الاستحمام أول خطوة في مساعدتك للحصول على التعجرف، حيث وجد Chen Bo Zhong من جامعة تورنتو أن الأشخاص الذين قاموا بتنظيف أنفسهم في الآونة الأخيرة كانوا أكثر عرضة للحكم على الآخرين بقسوة.
بشكل أساسي، سواء كنت تحاول العثور على طريقة جديدة في التفكير أو أن تأخذ الوقت الكافي لتشعر بالحماس، فإن الاستحمام هو طريقة رائعة لبدء العملية.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1