ثلاث عشرة نصيحة علمية للتوقف عن الأكل “اللا إرادي”

كمعدل؛ نحن نتخذ يومياً أكثر من (200) قراراً بخصوص الطعام، مع ذلك فأنت لا تعي إلا نسبة قليلة من هذه القرارات، فعقلك اللاواعي هو من يتحكم بالبقية، و ذلك يؤدي لما نستطيع تسميته “الأكل اللاإرادي”.

الأكل اللاإرادي يشكل الفرق بين الأكل الزائد و قلة الأكل، و هو قد يؤدي بذلك إلى خسارة الوزن بسهولة أو الزيادة غير المتوقعة في الوزن.

في هذا المقال سندرس سبب حدوث الأكل اللاإرادي و كيف تستطيع إيقافه:

1. استعمل منبهات مرئية:

يعتقد علماء السلوك أن أحد الأسباب الرئيسية للأكل الزائد هو أن الناس يربطون توقفهم عن الطعام بحافز خارجي و ليس داخلي، و من الطبيعي سيؤدي ذلك إلى الأكل فوق الحاجة.

استعمال المنبهات المرئية يساعدك على معرفة كمية ما أكلت من الطعام، و بذلك تأكل كمية الطعام التي تحتاجها فقط.

2. اطلب كميات قليلة من الطعام:

كميات الطعام الكبيرة هي حافز داخلي آخر يجعلك تكثر من الأكل.

طلبك لكميات قليلة من الطعام سيقلل 255% من كمية السعرات التي تحصل عليها من طعامك و بدون أن تشعر حتى.

3. استخدم صحوناً أصغر وكؤوساً أطول:

تشير الدراسات أن الناس غالباً ما يأكلون 92% من الطعام في الصحن، و لأن كمية طعامك نفسها ستبدو قليلة في صحن كبير، سيدفعك ذلك لزيادة الكمية .

لذلك فإن استبدال الصحون الكبيرة بأخرى صغيرة، و الكؤوس الكبيرة بأخرى طويلة و نحيفة، سيقلل كمية الطعام التي تأكلها.

4. قلل من تنوع الطعام:

أظهرت الدراسات أن تنوع الطعام و وجود خيارات متنوعة قد يجعلك تأكل 23% أكثر من أكلك المعتاد.

تقليل تنوع الطعام و النكهات سيساعدك على الامتناع عن الأكل أكثر من حاجة جسمك.

5. أبقِ بعض الطعام بعيداً عن نطاق الرؤية:

أظهرت البحوث أن المثل الشعبي القائل [بعيد عن العين بعيد عن البال] يمكن تطبيقه على الأكل اللاإرادي، لذلك فإبعادك لهذه الأطباق الشهية عن نطاق الرؤية سيمنعك من أكلها لاإراديا.

6. أكثر مما يعيقك عن تناول الطعام:

كلما كان تناول الطعام يتطلب جهداً، كلما قلت رغبتك بالأكل.

لا تجعل الوصول للطعام سهلاً، فكل عائق يتطلب جهد إضافي سيحول العملية اللاإرادية إلى خيار واعي، مما يقي من الإفراط بالطعام.

7. كل ببطء:

من يأكل ببطء يأكل أقل، فهو يشعر بامتلاء معدته، و كذلك فمن يأكل ببطء يتمتع بالطعام أكثر ممّن يأكل بسرعة.

أن تكون بطيئاً في تناول الطعام هي طريقة فعالة لتأكل أقل و تستمتع أكثر.

8. ابتعد عن الملهيات أثناء الطعام:

الأكل و أنت مشدود لشيء آخر يجعلك تأكل بسرعة أكبر، و يقلل شعورك بامتلاء المعدة و يزيد من الأكل اللاإرادي.

الأكل بدون الانشغال بالتلفاز أو الحاسوب أو الهاتف يساعد على تقليل كمية الطعام التي يحتاجها جسمك للشعور بالاكتفاء.

9. اختر بحكمة من يشاركك الطعام:

أن تأكل برفقة شخص آخَر قد يزيد كمية الطعام الذي تأكله 35%، و إذا كنت برفقة سبعة أو أكثر. فالنسبة قد تزيد الى 96% .

عندما تأكل مع جماعة، اجلس بجوار شخص يأكل قليلاً أو يأكل أبطأ منك، فهذا قد يقيك من الإفراط في الطعام.

10. اعتمد على توقيتك الداخلي لموعد الطعام:

فالاعتماد على الحوافز الخارجية كوقت معين من اليوم لتحديد موعد الطعام قد يؤدي للأكل أكثر من اللازم.

اعتمد على إحساسك الداخلي بالجوع و ليس على حوافز خارجية، لتقليل احتمالية الإفراط بالطعام.

11. كن حذرا من “الطعام الصحي”:

الشكر للمسوقين الأذكياء!

الطعام الذي يحمل علامة “صحي” قد يدفع البعض للإفراط بالطعام بشكل جنوني، و مثال على ذلك ملصق “خالي من الدهون” و كونه خالٍ من الدهون لا يعني أن سعراته قليلة، فليس كل منتج يحتوي على ملصق “صحي” هو صحي حقاً.

12. لا تقم بتخزين الطعام:

فقد وجد الباحثون أن شراءك لكميات كبيرة من الطعام و تخزينها قد يدفعك للإفراط بالأكل.

شراؤك لكميات كبيرة من الطعام لغرض تخزينها يزيد من احتمالية أن تأكلها بدلاً من أن تخزنها !!، لذلك حافظ على عادة شراء ماهو ضروري لأسبوع واحد فقط.

13. تناول طعاماً ذا حجم كبير:

اختيارك لطعام بحجم كبير “كأن يكون مليئا بالهواء من الداخل أو يحتوي سوائل كثيرة”، قد يخدع دماغك بأنك أكلت كثيراً، مما يقيك من الإفراط.

تناول طعام غني بالألياف قد يفي بالغرض.

المصادر: 1