إليكم المعتقدات السبعة التي يتمتع بها الأشخاص ذوي العاطفة السليمة

ربما تعرف شخصًا ما دائمًا يأخذ موقفًا جيدًا من الحياة بغض النظر عما مر به، أو ربما كنت أنت ذلك الشخص، يا لك من محظوظ، حيث اتضح أن الأشخاص الأصحاء عاطفيًا يميلون للتمسك في عدد قليل من المعتقدات، وتعزيزها في نفسك قد يكون المفتاح لخروجك من روتينك.

حددت الدكتورة النفسية إيلين هندريكسون بكتابتها على موقع (نصائح سريعة وقذرة) نمطًا من المعتقدات التي رأتها بشكل عام في الأشخاص الذين لديهم صحة عاطفية مستقرة وناجحة، تحذير أول: لا أحد يمتلك كل هذه المعتقدات طوال الوقت، ومن المؤكد أنه من غير الصحي أن تدخل نفسك في صراع وتجبرها على تصديق هذه الإثباتات، لكنها بالتأكيد عدسة مفيدة لفحص حالتك النفسية (إن صح التعبير)، وإذا كنت تريد البدء في تحسين معتقداتك فنحن لدينا بعض النصائح لذلك لاحقًا، لكن أولاً لنبدأ بالقائمة.

يميل الأشخاص الأصحاء عاطفيًا إلى اﻹيمان في هذه الأمور السبعة:

  1. “يمكنني الاستمرار في الدورة التدريبية” سواء كنت تتحدث عن الالتزام بخطتك التي يكون فيها العائد بعد شهور أو سنوات، أو ببساطة مقاومة الإغراء على المدى القصير كأن تغيب عن حصة ركوب الدراجة من أجل مشاهدة Netflix، إن الثقة في قدرتك على الالتزام بالخطة هي الخطوة الأولى نحو تنفيذها.
  2. “أستطيع تنفيذ أمور رغم أنني لا أرغب بالقيام بها” والمصطلح لذلك هو “مزاج السلوك المستقل” ويعني بشكلٍ أساسي أنك أحياناً تريد أن تفعل شيء لكنك لا تشعر بذلك، لذا ابدأ بفعل هذا الشيء، معظم الوقت مزاجك سيتبعك وحتى لو لم يحدث ذلك، ستكون قد فعلت ما كنت بحاجة إليه( أليس هذا شعور جيد؟).
  3. “يمكنني أن أتفادى اللكمات” عندما تواجه عقبات، هل تستسلم أم تحاول العثور على طريقة لتجاوزها؟ هذا الاعتقاد يعكس درجة المرونة، وبنفس الطريقة التي يوضح الاعتقاد الأول الاستقرار، فإن هذا الاعتقاد يعزز القدرة على تأقلم خططك.
  4. “الجميع يستحق أن يعامل باحترام” حقاً لا يمكنك أن تملك حياة مستقرة وصحية عاطفيا إذا كنت تحتقر الناس وفقاً لدخلهم، مهنتهم، عرقهم أو فئتهم أو جنسهم، أن تكون صحياً، فمن المهم أن تدرك أننا جميعنا نستحق نفس القدر من الاحترام.
  5. “يمكنني أن أضحك على نفسي” بطريقة أو بأخرى هذا الاعتقاد مرتبط بالاعتقاد الثالث، عندما ترتكب خطأ هل تؤنب نفسك بسببه، أو تنتقد شخص آخر؟ أو هل تأخذه بروية؟ أن تملك وجهة نظر موضوعية يمكن أن تجعل النكسات تبدو مسلية.
  6. “أنا قادر” الإيمان بمرونتك بما فيه الكفاية لتحقيق ما حددت القيام به هو واحد من أضمن الطرق لمنع القلق، إذا قمت بزيارة معالج (بل يجب عليك!)، قد تجد أن الكثير من العمل الذي تقوم به يركز على ثقتك بنفسك في قدرتك على التأقلم مع أي عقبة في السعي لتحقيق أهدافك
  7. “أستطيع أن أحب وأنا قادر على الحب” بدأت هارفارد منذ عام 1938 بدراسة التنمية لدى الكبار على المدى البعيد، ولا تزال قائمة وبقوة بعد 80 عاما، وعلى الرغم من تغير إدارتها خلال العقود الماضية، نجد أن د. جورج فيلينت Dr. George Vaillant صاحب أطول فترة في هذه الدراسة، قد لخص ما تعلمه في خمس كلمات: “السعادة هي الحب، نقطة انتهى.”

الصحة العقلية

فيما يلي أخبار سيئة: قد يكون من الصعب تخليص نفسك من الأفكار المؤذية واستبدالها بأفكار صحية، إنها تستغرق وقتا طويلاً وعليك المحفاظة على ممارستها، ومرة أخرى، العلاج هو فكرة عظيمة لأي دماغ وقد يساعدك المختص في إرشادك إلى عادات لصحة عقلية أفضل على مدار عدة جلسات.

ولكن إن كانت لديك فكرة عالقة تستنزف طاقتك، يوجد أمر من السهل القيام به للتخلص منها إلا وهو الاستحمام، حيث أظهرت الدراسات أن الاستحمام يمكن أن يقطع شوطا طويلا نحو تخليص نفسك من الأفكار المؤذية، كما سيكون من السهل عليك إعادة توجيه طاقتك العقلية بعد أن أصبحت اﻷمور واضحة، فقط تذكر أنك عندما تغير معتقداتك قد لا تشعر بذلك.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1