هناك صفة نوعية في الرجال أكثر جذابية من الشكل الخارجي وحس الفكاهة

الرجل ذو مظهرٍ جيد من أجل أن يبدو جذاباً للمرأة، فمن المؤكد أنه عليه أن يتمتع بحس من الفكاهة.

لكن الدراسات تشير باستمرار إلى أن الإيثار هو أفضل صفة تجذب النساء عندما يبحثن عن علاقة.

طلب الباحثون من البالغين الكنديين غير المتزوجين مقدار ما قاموا به من أعمال حسنة مثل إعطاء المال للأعمال الخيرية أو مساعدة شخص على إخراج سيارته من الثلج. ثم سألوا المشاركين عن عدد المرات التي مارسوا فيها الجنس وعدد الشركاء الذين لديهم.

كان الرجال الذين أبلغوا عن أعمال أكثر إيثارًا هم من حصلوا على أكثر عدد من مرات ممارسة الجنس- وحصلوا على المزيد من الشركاء. بالنسبة لأولئك الذين كانوا في علاقات، كان الرجال الأكثر عطفاً مارسوا المزيد من الجنس في آخر 30 يومًا أيضًا.

في التجربة الثانية للدراسة قال الباحثون إن طلاب المرحلة الجامعية سألوا ما إذا كانوا يرغبون في التبرع بالمال الذي قد يتلقونه للمشاركة في الأعمال الخيرية. أولئك الذين قالوا إنهم سيفعلون، كان أيضًا لديهم عدد أكبر من ممارسة الجنس العرضي، والمزيد من الجنس في العلاقات، والمزيد من شركاء الجنس مدى الحياة بشكل عام.

دراسة أخرى، نشرت في يناير 2016 في مجلة علم النفس التطوري، قدمت 202 امرأة مع رجال مختلفين للاختيار من بينهم. كانت المجموعات المختارة من الخيارات إما رجال جذابين أو لا، وكانوا إما ذوو أعمال خيرية أو لا.

اختارت النساء الرجال الأنانيين والجذابين لموقف ليلة واحدة. لكن بالنسبة لعلاقة طويلة الأمد، اخترن رجل الإيثار سواء كان جذاباً أم لا.

دراسة أقدم قليلا، نشرت في مجلة علم النفس الاجتماعي في عام 2013، وجدت هذه الدراسة أن النساء يقدرن الإيثار فوق الصفات الأخرى كقياس لما إذا كان الشريك المحتمل من شأنه أن يجعل منه والدًا جيدًا. وقالت النسوة أيضاً إن الإيثار أمر مهم للعلاقات قصيرة الأمد، لكن عدداً أكبر من النساء قلن أن هذه السمة مهمة على المدى الطويل.

دراسة أخرى، نشرت في علم النفس الاجتماعي والعلوم الشخصية في يوليو 2015، حللت ردود الألمان على مسح سنوي كبير.

الناس الذين أفادوا عن القيام بالأعمال الصالحة كانوا أكثر احتمالاً للقول بأنهم كانوا على علاقة لمدة عام على القليل. كما استغرقوا وقتًا أقل للعثور على شريك مقارنةً بأقرانهم ممن لايتحلون بصفة الإيثار.

كل هذا لا يعني أن السمات الأخرى لا تهم. الفكاهة مهمة أيضاً للنساء اللواتي يخترن رفيقًا، كما وجد الباحثون أن حس الفكاهة يجعل المرأة تفترض أن الرجل أكثر ذكاءً.

إن حس الفكاهة مؤشر جيد على النشاط الجنسي أيضًا. في إحدى الدراسات، أفاد الرجال الذين صنفتهم النساء بأنه أكثر تسلية بأنهم يمارسون الجنس مع مزيد من الشركاء.

من أجل بناء علاقات طويلة الأمد، يجد الباحثون مرارًا وتكرارًا أن الإيثار سمة جوهرية مرغوبة جدًا.

لم يقم علماء النفس بعد بمواجهة حس الفكاهة وجهًا لوجه ضد الإيثار. من المهم أيضًا أن تضع في اعتبارك أن العديد من هذه الدراسات صغيرة، وأن الأشخاص يتصرفون بشكل مختلف في الحياة الواقعية أكثر مما يتصرفون في بيئة معملية، أو عند الرد على استبيان.

خاصة عند الإبلاغ عن خبرات إيجابية مثل العمل الخيري أو الجنس، قد يكون الرجال أكثر ميلاً إلى المبالغة في تقدير مقدار ما يفعلونه بالفعل.

المصادر: 1