يحكم الناس عليك على أساس معيارين، وفقًا لعلماء النفس في جامعة هارفارد

إن الحكم على الناس هو أمر ليس خيارًا واعيًا بل أكثر ما يكون غريزة، لا تخجل كلنا فعلنا ذلك، لكن عندما يتم الحكم عليك، أو كنت أنت الشخص الذي يقومون بإطلاق اﻷحكام عليه، فحتمًا ليست البقعة التي لوثت قميصك هي التي تحدد الحكم (استرخ، لا أحد يلاحظ الأشياء الصغيرة التي تخاف منها، على أية حال)، وفقًا لما ذكره أحد علماء النفس في جامعة هارفارد، فإن الناس يحكمون عليك بناء على معيارين، هل تترك أفضل انطباع عن نفسك لدى اﻵخرين؟

نثق في الدفء

بعد أن أجرت أستاذة كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد، إيمي كودي، خبيرة في الانطباعات الأولى، بحثًا عن التفاعلات الثانية مع زميلتها في علم النفس سوزان فيسك وبيتر غليك لأكثر من 15 عامًا، في كتابها الأكثر مبيعاً “الحضور: إظهار قدراتك الجرئية في داخلك لمواجهة أكبر تحدياتك”. توضح كودي سؤالين لتطرحهما على على نفسك، والإجابة عليها، عند مقابلة شخص جديد:

  • هل يمكنني الوثوق بهذا الشخص؟
  • هل يمكنني احترام هذا الشخص؟

كما تقول عالمة النفس، إن سؤال نفسك هذه الأسئلة وسيلة لقياس دفء الشخص وكفاءته، على التوالي. الهدف هو أن يقوم الشخص بالإجابة على تلك الاستفسارات بنعم مدوية ومتتالية، ولكن وفقًا لكودي، يعتقد عادة الناس أن الكفاءة هي العامل الأكثر أهمية خاصة في مكان العمل، ليس بهذه السرعة، من الأفضل أن نحصل على الدفء قبل الفطنة،”من منظور متطور” كتبت كودي “فمن أكثر اﻷمور أهمية لبقائنا هو معرفة ما إذا كان الشخص يستحق ثقتنا أم لا”.

خذ بعين الاعتبار زميل في العمل، عظيم في وظيفته ولكنه بارد مثل الجليد في المكتب، هذا مثير للاشمئزاز، أليس كذلك؟

“إذا كان هناك شخص ما وأنت تحاول التأثير به لكنه لا يثق بك فلن تحصل على مرادك، في الواقع قد تثير شكوكًا لأنك تصنف على أنك متلاعب” تكتب كودي “إن شخصًا دافئًا وجديرًا بالثقة هو أيضًا يثير اﻹعجاب بقوة، ولكن بعد أن تثبت الثقة تصبح قوتك هدية بدلاً من تهديد”.

هل يوجد شيء على وجهي؟

ثم هناك الحكم الخارجي”الحكم على الكتاب من غلافه” قليلًا، ما لم تكن مورجان فريمان (ممثل أمريكي مشهور)، لا يمكن لأي شيء يتعلق بمظهرك الجسدي أن يجبر شخص ما على الثقة بك أو احترامك (من المؤكد أن الناس يحبون أن يجربوا).

وفقًا لدراسة أجريت عام 2017 من قبل عالم النفس ليزلي Zebrowitz من جامعة Brandeis، الناس يحكمون على وجهك من خلال تحليل أربعة ملامح للوجه وهي: الوجوه الطفولية، والمألوفة ، والجدارة، والمتشابهة عاطفيًا، بعض هذه العوامل لا تستطيع أن تتحكم بها، ولكن يمكنك تعزيز قدرتك على الأقل في”التشابه العاطفي” برفع حواف فمك قليلًا، أي يمكن لتعبيراتك التي فيها القليل من الدفء أن تبرزك كشخص جدير بالثقة.

المصادر: 1