هذا هو المكان الذي تذهب إليه الدهون التي نخسرها طبقًا لرأي العلماء

هذا هو المكان الذي تذهب إليه الدهون عندما تفقد وزنك, وتفيد الأبحاث أن الأطباء وخبراء التغذية قد أخطأوا جميعاً.

أجرى علماء أستراليون دراسة لمعرفة أين تذهب الدهون عندما تفقد وزنك, كجزء من البحث سألوا 150 شخص من العاملين في مجال الصحة رأيهم عن كيفية اختفاء الدهون وأجاب معظمهم بشكل خاطئ.

يقولون أنها لا تتحول إلى طاقة أو عضلة وشرحت نظريتهم في مقالة حديثة ل The Conversation. مع ازدياد حركة الاهتمام بالصحة يركز عدد لا يحصى من الناس على حرق السعرات الحرارية والحصول على القليل منها. ولكن هل فكرت يوماً كيف تختفي الدهون من جسمك بالضبط؟

وكجزء من الدراسة حول هذا الموضوع طرح علماء من جامعة New South Wales سؤالاً بسيطاً على العاملين في مجال الصحة: عندما يخسر شخص ما وزنه, أين تذهب الدهون؟

من بين 150 طبيباً وأخصائياً في التغذية ومدربين شخصيين شملهم الاستطلاع, قالوا إن ثلاثة مجيبين فقط أجابوا على السؤال بشكلٍ صحيح. كتب لصحيفة The Conversation العالم المساعد روبن ميرمان وأندرو براون أستاذ ورئيس قسم التكنولوجيا الحيوية والبيولوجيا الجزيئية في جامعة نيو ساوث ويلز الذي أوضح نتائج البحث عن أخصائي الصحة الذين تم سؤالهم, قد تندهشون مما وجده العلماء.

وكتب العلماء ” الأكثر شيوعاً الاعتقاد الخاطئ حتى الآن هو أن الدهون تحولت إلى طاقة”. “تكمن المشكلة في هذه النظرية في أنها تنتهك قانون الحفاظ على المادة والذي تلتزم به جميع التفاعلات الكيميائية “. ويعتقد آخرون أن الدهون تحولت إلى عضلات وهو ما أوضحوا أنه مستحيل. نظرية أخرى هي أنه يطرحه الجسم عن طريق القولون وهو أيضاً غير صحيح.

إذاً ما هو الجواب؟

كتب الباحثون “يتم تحول الدهون إلى ثاني أوكسيد الكربون والماء ويتم دمجهم مع الدم ويتابعون في الدورة الدموية الخاصة بك ليتم الطرح عن طريق البول أو العرق”. ” إذا خسر 10 كغ من الدهون فإن 8,4 كغ تخرج من خلال رئتيك ويتحول 1,6 كغ إلى ماء.

وبعبارة أخرى, كل الوزن الذي نخسره تقريباً هو الزفير”. وأضافوا في حين أن هذا قد يفاجئ الناس أن “كل شيء تقريباً نأكله يخرج عن طريق الرئتين”، ” يتم تحويل كل الكربوهيدرات التي تهضمها وتقريباً كل الدهون إلى ثاني أوكسيد الكربون وماء”.

وينطبق الشيء نفسه على الكحول والبروتين الذي يتحول إلى يوريا ومواد صلبة أخرى وتطرح أيضاً مع البول. وأشار العلماء إلى أن الطعام الوحيد الذي يصل إلى القولون غير المهضوم هو “الألياف الغذائية” مثل الذرة الحلوة. يتم امتصاص الباقي في مجرى الدم والأجهزة. وكتبوا “بعد ذلك لا يذهب إلى أي مكان حتى يتبخر”.

المصادر: 1