حذف إليون موسك للتو صفحة Space X’s على الفيس بوك

تلاشت صفحات “تسلا” و “سبيس إكس” على فيسبوك بعد دقائق من نشر ما قاله إليون موسك، الرئيس التنفيذي لكلتا الشركتين، أنه لم يسبق له أن شاهد صفحة “سبيس إكس” على فيسبوك و أنه يخطط لحذفها.

بدأ الأمر عندما رد موسك على تغريدة بداية الأسبوع الماضي من مؤسس WhatsApp الواتس أب Brian Acton، عندما قام بالتغريد “لقد حان الوقت لحذف الفيس بوك #deletefacebook”.

اشترى الفيس بوك Facebook تطبيق الواتس أب WhatsApp مقابل 19 مليار دولار أمريكي في عام 2014، مما جعل Acton مليارديرًا.

في صباح يوم الجمعة ، أجاب مسك على تغريدة أكتون بقوله “ما هو الفيس بوك؟”

“قم بحذف صفحة SpaceX على Facebook إذا كنت رجلاً؟” في محاولة معجب إهانة موسك، “لم أكن أدرك أن هناك واحدة، سأحذفها”، أجاب موسك Musk.

في التغريدات اللاحقة، أعاد موسك التأكيد على أن صفحة SpaceX “ستختفي قريبًا” وأنه “لم يراها حرفيا أبدًا حتى لمرة واحدة”.

وقال أيضًا إن تأثير Facebook بدأ يؤثر على Instagram، و هو تطبيق مشاركة الصور على الشبكة الاجتماعية.

بعد أقل من 30 دقيقة من تلك التغريدة، اختفت صفحة الفيسبوك الرسمية لـ SpaceX، بالإضافة إلى صفحة Tesla.

قد تتعلق مشاعر Musk’s السلبية تجاه Facebook بنزاع عام 2016 حيث ألقى زوكربيرج باللوم على SpaceX في إطلاق فاشل دمر قمرًا لل Facebook.

في الواقع، عالج موسك ذلك في وقت لاحق من يوم الجمعة، وألقى على نفسه اللوم عن الحادث، و قال في تغريدة الى كيري فلاين من ماشابل “نعم خطأي أنني أحمق، قدمنا لهم انطلاقة حرة للتعويض عن ذلك وأعتقد أن لديهم بعض التأمين.”

يعد موسك أحدث رواد الأعمال التقنية البارزين في فضيحة كامبريدج أناليتيكا الأخيرة، والتي ركزت على شركة البيانات البريطانية كامبريدج أناليتيكا، التي ارتبطت بحملة دونالد ترامب الرئاسية لعام 2016، و حصلت بشكل غير صحيح على معلومات من 50 مليون ملف شخصي على Facebook.

أجبر الغضب الرئيس التنفيذي لشركة Facebook الفيس بوك Mark Zuckerberg مارك زوكربيرج على تقديم اعتذار رسمي والإعلان عن خطط لأدوات جديدة تساعد المستخدمين على حماية بياناتهم.

كان لدى موقع SpaceX على الفيس بوك 2.6 مليون إعجاب قبل حذفها، لا يزال لدى SpaceX ملف تعريف على Instagram يملكه Facebook.

ترجمة: رؤى بستون

المصادر: 1