أنقذني العلم من الموت وحيداً – المريخي

أحب الكتاب، لا لأنني زاهد في الحياة، ولكن لأنَّ حياة واحدة لا تكفيني.

– العقّاد

كثيرا ما تردُ على مسامعنا دراسات هنا وهناك تتحدث عن الفارق المهول بين عدد الأرقام للكتب التي يقرأها الفرد في الدول المتقدمة وبين الأرقام الخجولة للكتب التي يقرأها نظيره الفرد في بلداننا. لن أدخل في أسباب ذلك ولكنّي سأقدم محفزا بسيطا جدا لعلاجها.

سأقتبس في بادئ أمري من الرواية التي سأتحدث عنها:

إن حب العلم مسألة عالمية في كل الثقافات.

ونستطيع القول أن “مقت الجهل أيضا؛ مسألة عالمية وفي كل الثقافات”.

أهلاً بكم في دعوةٍ صادقة من أسرة أخبار العلوم لقراءة رواية المريخي (ذا مارشين – The Martian). التي تُصنّف من روايات الخيال العلمي للكاتب الأمريكي “أندي وير” والذي صُدّر له مؤخرا أيضاً كتاب “أرتيميس”.

تدور أحداث الرواية على الكوكب الأحمر “المريخ”، كما إنّ الكتاب سيغيّر نظرتنا للمغامرات المريخية التي دائما ما كانت تتحدث عن تلك المخلوقات الذكية كبيرة الرأس والعدوانية تجاه البشر إلى نظرة تحمل التفاؤل في إمكانية استيطان الكوكب.

ملخص الرواية:

تتحدث الرواية عن مهمة تابعة لناسا تحمل الاسم “إيريس 3” وعلى متنها ستة رواد تتجه إلى المريخ لإجراء بعض الدراسات والتعرف على بيئة الكوكب الأحمر.

ثم يتعرض الروّاد بعد هبوطهم على سطح المريخ إلى عاصفة رملية مفاجأة مما يستدعي إنهاء المهمة، وأثناء ذلك يتعرض أحد الرواد “مارك واتني” إلى حادث ليظن بعد ذلك بقية أفراد الطاقم أنه لقي حتفه وخاصة بعد تعطل مؤشراته الحيوية ويغادر الطاقم المريخ تاريكين وراءهم جثة واتني التي لم يعثروا عليها بسبب العاصفة وضيق الوقت المتبقي للإخلاء.

بعدها تكتشف ناسا أن “واتني” لم يمت وأنه يحاول وضع خطط لبقائه على قيد الحياة ولإمكانية نجاته.

الشيق بالرواية أن “واتني” سيعتمد على العلم لمحاولة إنقاذه وهذا ما يميز هذه الرواية عن بقية أقرانها فلقد قام الكاتب “أندي وير” بمراعاة كافة الأمور العلمية وبالفعل مع بحثي المستمر أثناء قرأت الرواية فلم أجد معلومة واحدة خاطئة أو مشكك بها.

بطل الرواية: “واتني” عالم نباتات ومهندس ميكانيك، شخص فكاهي وذكي جدا ويشرح لنا طبيعة المشكلة والحل ويقوم بالتنفيذ وأحيانا يشرح لنا الأخطاء التي أدت لفشل هذا الحل.

لن أتحدث كثير، بل سأدعكم تعيشون تلك المغامرة الأكثر من رائعة..

لقد قرأت الكثير من كتب الخيال العلمي ولكن كتاب المريخي كان أفضلها وفي مقدمتهم بالنسبة لي ولكثير ممن قرأوه.

– راؤول طناش

الرواية صدرت باللغة الانكليزية وتحمل العنوان: The Martian.

وصدرت طبعة أيضاً باللغة العربية عن الدار العربية للعلوم وتحمل العنوان “سجين المريخ”.

كما إن الرواية قد تم تحويلها إلى فلم سينمائي أُنتج عام 2015 بطولة الممثل “مات ديون” وإخراج “ريدلي سكوت”.

في النهاية أصدقائي يستحضرني قول للدكتور بهجت سمعان:

ستعرف أنك قرأت كتابا جيدا؛عندما تقلب الصفحة الأخيرة وتشعر أنك فقدت صديقك.

يعتبر كتاب المريخي من أكثر الأعمال الدقيقة علميا على الإطلاق وعبر تاريخ الخيال العلمي.

– عالم الفيزياء الكونية “نيل ديغراس تايسون”.