كم ميغابكسل هي دقة العين البشرية؟

الجواب يبدو معقدًا بعض الشيء

وفقا للعالم والمصور الدكتور روجر كلارك، فإن دقة العين البشرية هي 576 ميغابكسل. هذا ضخم عندما تقارنه ب 12 ميجابكسل من كاميرا iPhone 7. لكن ماذا يعني هذا، حقًا؟ هل العين البشرية تشبه الكاميرا؟

ويعني دقة 576 ميجابكسل أنه من أجل إنشاء شاشة بصورة حادة وواضحة بحيث لا يمكنك تمييز وحدات البكسل الفردية، سيكون عليك حزم 576 مليون بكسل في مساحة بحجم مجال رؤيتك. للوصول إلى هذا الرقم، إفرتض الدكتور كلارك أن عينيك تتحركان حول المكان قبلك. ولكن في لقطة تنخفض الدقة إلى جزء صغير من ذلك: حوالي 5-15 ميجابكسل.

ذلك لأن عينيك لديها الكثير من العيوب التي لن تكون مقبولة في الكاميرا، ترى فقط دقة عالية في منطقة صغيرة جدًا في مركز رؤيتك، تدعى النقرة. لديك نقطة عمياء يلتقي فيها العصب البصري مع شبكية العين. أنت تحرك عينيك حول مشهد ليس فقط للحصول على مزيد من المعلومات، ولكن لتصحيح هذه العيوب في نظامك البصري.

السؤال الخاطئ

على الرغم من ذلك، فإن السؤال عن دقة عينيك هو سؤال خاطئ. العين ليست عدسة الكاميرا، فهي تلتقط لقطات للحفظ في بنك الذاكرة الخاص بك. إنها أشبه بالمتحري، تجمع الأدلة من البيئة المحيطة بك، ثم تعيدها إلى الدماغ لوضع اللقطات معا وتشكيل صورة كاملة. من المؤكد أن هناك دقة شاشة لا تستطيع أعيننا عندها التمييز بين البكسلات – ووفقًا للبعض، فإنها موجودة بالفعل – ولكن عندما يتعلق الأمر بتجربتنا البصرية اليومية ، فإن التحدث بالميجابليكس بسيط للغاية.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1