ناسا تطلق مجموعة من الصور التقطها تليسكوب هابل

اطلقت وكالة ناسا مجموعة من الصور الجديدة في قائمة هابل مسييه، مما يمنحنا نظرة جديدة على المجرات والسدم وغيرها.

منذ ما يقرب من 250 عامًا، وضع عالم الفلك الفرنسي تشارلز ميسييه قائمة تضم 103 أجسام  فلكية رئيسية يمكن رؤيتها من نصف الكرة الشمالي. بعد إطلاق تلسكوب هابل الفضائي في عام 1990، بدأ علماء الفلك في استخدامه لالتقاط صور لكل جسيم.

في 16 مارس 2018 أعلنت ناسا أنه تمت إضافة 12 صورة جديدة إلى قائمة هابل مسييه، مما يعني أنه قد تم الآن اكمال التقاط 93 جسم من إجمالي 110 اجسام.

وضع ميسييه قائمته لكي يتمكن وبسهولة أكبر من تمييز المذنبات عن غيرها من الأجسام. قام ميسييه بعنونة أكثر الظواهر الفلكية سطوعًا  لأنه كان محبطًا بأنها تشبه المذنبات وتتسبب في إضاعة الوقت.

تطلبت بعض الأجسام تعرضًا متكررًا من هابل لالتقاط الجسم بأكمله، مثل مجرة ​​أندروميدا (M31)، التي تطلبت حوالي 7400 تعرضًا.

باستخدام مرشحات الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية، أعطتنا هابل رؤية جديدة تمامًا في بعض هذه المواقع المذهلة.

  • يمكنك الاطلاع على 12 صورة جديدة أدناه، بينما يمكنك أيضًا الاطلاع على قائمة “هابل مسييه” الكامل على موقع  Flickr الالكتروني.
M58، تبعد حوالي 62 مليون سنة ضوئية عن الأرض، كانت واحدة من أولى المجرات التي عرفت بشكلها الحلزوني

M59، تبعد حوالي 60 مليون سنة ضوئية عن الأرض، الشيء غير الطبيعي هو دوران المركز بالاتجاه المعاكس لبقية أجزاء المجرة.
M62، تبعد حوالي 22 الف سنة ضوئية، كتلتها غير منتظمة ربما يعود السبب في قربها من مجرة درب التبانة
M75، كتلتها الكروية تحتوي على حوالي 400،000 نجم . عمرها يبلغ 13 مليار سنة وبعدها عن الأرض حوالي 67،500 سنة ضوئية.

إن المجرة الإهليلجية (أو ربما العدسية) M86  تحتوي على 3800 تجمعًا كرويًا، تتحرك باتجاهنا – على الرغم من أنها لا تزال على بعد 52 مليون سنة ضوئية.
تبعدM88 حوالي 47 مليون سنة ضوئية. إنها مجرة حلزونية ذات أذرع محددة ومتناظرة.
المجرة الإهليلجية M89 شبه دائرية. تبعد حوالي 50 مليون سنة ضوئية عن الأرض.

تسمى هذه المجرة الحلزونية اللامعة والجميلة ب M90. تبعد حوالي 59 مليون سنة ضوئية، وتحتوي على تريليون نجم.
M95 هي عبارة عن مجرة حلزونية تبعد حوالي 33 مليون سنة ضوئية. تستضيف أذرعها كمية كبيرة من النجوم المشكلة.
تم العثور على M98 على بعد 44 مليون سنة ضوئية ولها نواة نشطة، مما يعني أن لبها أكثر إشراقًا من بقية المجرة.
تسمى أيضًا بمجرة Surfboard ،M108  تبعد حوالي مليون سنة ضوئية.
تبعد حوالي 2.7 مليون سنة ضوئية بعيدًا عن مجرة أندروميدا، M110 هي مجرة بيضاوية الشكل بلا اذرع أو مناطق تشكل النجوم.

المصادر: 1