الصين تبدأ في بناء جهاز ليزر قوته أكبر 10 تريليون مرة من قوة الشمس والذي يستطيع أن يمزق الفراغ

فيزيائيون مشهورون في “شنغهاي” يقومون ببناء ما يُطلق عليه ب” محطة الضوء الشديد”، وهو جهاز يُفترض أن يكون جاهزاً في أوائل 2023 أي بعد 5 سنوات من الآن. المحطة سيكون حجمها مثل حجم CERN والتي ستستطيع أن تخلق درجة حرارة هائلة لم تتواجد أبداً على هذا الكوكب. يقول العلماء بأن التكنولوجيا المُستخدمة في هذه المحطة من الممكن أن تكون مشابهة للتي اُستخدمت من قبل في CERN.

هدفهم المنشود هو خلق جهاز ليزر قوته لا تُصدق، يستطيع أن يُولد موجات ليزر تصل إلى 100 بيتاوات، وهو ما يعادل تقريباً 100 مليون مليار وات. تقريباً ستكون قدرته أكثر من 10 الأف مرة من الطاقة الموجودة على سطح الأرض مجموعة، كيف ستكون هذه الطاقة؟

دقته ستصل إلى ما يقرب من 3 مايكرومتر، وهو ما يعادل أصغر من سمك القلم الرصاص العادي ب 3 ألاف مرة، ما هو الغرض الحقيقي من هذا الجهاز؟

لو كان هذا فعلاً صحيح، فهذا يعني بأن العلماء سيستطيعون أن يحققوا هدفهم وهو بناء ليزر شدته 10 تريليون تريليون مرة أكبر من شدة ضوء الشمس الواصل إلى كوكب الارض : 10 تريليون تريليون.

طبقاً لمجلة “Science Mag ” والتي قامت بعمل تقرير عن هذا المشروع، بأن الجهاز سيكون قوياً لدرجة لا يتخيلها عقل وسيكون قادراً على “تمزيق الفراغ”، كيف يمكن أن يُمزق الفراغ ؟! شيء لا يصدقه عقل.

“تمزيق الفراغ” من الممكن ظهوره عند تحقيق شيءٍ يسمى ب “كسر ضغط الفراغ”، والتي يحدث فيها بأن الالكترونات السالبة تتحول من حالتها الطبيعية السالبة الشحنة وتكون موجبة الشحنة وتسمى حين ذلك “البوزترون”.

حالياً، يمكن تحويل الكتل الصغيرة إلى كميات هائلة جداً من الحرارة والطاقة، مثلما يحدث في الأسلحة النووية. هؤلاء العلماء يريدون أن يعيدوا هذه العملية ولكن بتعديل بسيط وهو أن يتم انتاج كميات هائلة جداً من الطاقة من “لا شيء”!

العالم الفيزيائي الصيني (روكسن لي) يقول بأن جهازه يستطيع فعل ذلك.

“هذا سيكون شيئاً مثير، عندما تسطيع أن تُنتج شيئاً ما من لا شيء” هكذا قال.

بعض التفاصيل عن هذا الجهاز تقول:

” في معمل ضيق في “شنغهاي” في الصين، العالم (روكسن لي) ورفاقه استطاعوا أن يكسروا الأرقام القياسية بأكبر طاقة من الضوء لم تُرى من قبل على هذا الكوكب. في قلب هذا الجهاز، وهو ما تم تسميته بـ” ليزر شنغهاي الفائق السرعة و الشدة “، أسطوانة من التيتانيوم المخدر على شكل كريستال عرضها مثل عرض الطبق الطائر. بعد إضرام الضوء في الكريستال ومناورته خلال نظام من المرايا والعدسات، الجهاز يقوم بتقطيره داخل موجات من الطاقة المذهلة.

في عام 2016، استطاعوا أن يحققوا 5.3 مليون مليار وات. على الرغم من أن الطاقة غير طبيعية ، ولكنها متناهية الصغر من حيث مدتها ، فهي تستمر لأقل من تريليون جزء من الثانية. العلماء الاًن يطورون من جهازهم ويأملون بأن يستطيعوا كسر رقمهم القياسي في هذا العام وتحقيق 10 مليون مليار وات ، والتي ستكون بمثابة 1000 مرة من الطاقة الموجودة في شبكات الكهرباء الموجودة على سطح الأرض تمامًا.

ترجمة: أدهم هيثم

المصادر: 1