ماهو الدم الخارق؟ ولماذا أحتاجه؟

مثلما يستخدم الأطباء الخلايا التائية المعدلة من أجهزة المناعة للمرضى لمحاربة السرطان، كذلك تهدف شركة التكنولوجيا الحيوية الناشئة Rubius Therapeutics لتطوير علاج يستهدف المرض باستخدام خلايا الدم الحمراء. أعلن موقع Business Insider أن الرئيس التنفيذي لشركة روبيوس والذي يُدعى Torben Straight Nissen يعتقد أن علاجهم هو بالأساس(دم خارق)؛ لأن علاجاتهم مصنوعة باستخدام خلايا الدم الحمراء بدلًا من المواد الكيميائية أو المواد الاصطناعية.

تخطط روبيوس لتحميل خلايا الدم الحمراء بالبروتين العلاجي والذي يمكن أن يكون مصمم أو مفصل لعلاج حالة محددة، وبعد ذلك يتم نقله للجسم للبدء في علاج حالة المريض، وفي نهاية المطاف سوف يشكل هذا الدم الخارق أقل من 1% من الكمية الكلية للدم في جسم المريض.

في البداية تريد الشركة تطوير علاجات تستبدل الإنزيمات المفقودة في المرضى الذين يعانون من أمراض نادرة إلى جانب علاج السرطان واضطرابات المناعة الذاتية مثل الذئبة والسكري من النوع الأول، على عكس العلاج بالخلايا التائية فإن علاجات خلايا الدم الحمراء لاتحتاج لأن تكون مشخصة أو مخصصة لفرد بعينه. يقولون على موقع روبيوس الإلكتروني أنهم سيحتاجون مانح عالمي واحد (شخص ذو فصيلة دم O سالب) لتوليد ما يكفي من الجرعات العلاجية لعلاج مئات الآلاف من المرضى المخلتفين.

على ما يبدو أن روبيوس على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافهم، حيث أنها نجحت مؤخرًا في رفع رصيدها من المستثمرين إلى 100مليون دولار، ويأتي ذلك بعد الـ120مليون دولار التي حصلت عليهم في يونيو 2017 من المستثمرين.

وقال نيسن في بيان صحفي:«إن إضافة هذا التمويل يعزز مؤسستنا ويتيح لنا الإسراع في تطوير الموجة الأولى من (علاجات خلايا الدم الحمراء_‏(Red-Cell Therapeutics (RCT) والتي تستهدف معالجة أوجه الخلل أو القصور في الإنزيم والسرطان وأمراض المناعة الذاتية، لقد جمعنا فريقًا موهوبًا للغاية من المستثمرين والقادة والمستشارين، وجميعهم يتشاركون في رؤية طويلة الأجل لتقديم العلاجات الخلوية الجديدة للمرضى».

قد يلزم بعض الوقت قبل أن تصبح علاجات روبيوس متاحة على نطاق واسع فبعد كل شئ هم في الوقت الحالي لا يتعدوا أكثر من كونهم مجرد مفهوم أو فكرة. اولًا يجب تطوير هذه العلاجات ثم تمر بسلسلة من التجارب السريرية لتحديد مدى فاعليتهم، وإذا كان كل شئ على ما يُرام يمكن أن تتم الموافقة على(الدم الخارق_ the superblood) من قِبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية تمامًا كما حدث مع العلاج بالخلايا التائية العام الماضي.

ترجمة: إسراء سامي

المصادر: 1