اكتشاف أكثر من 500 جين مرتبط بالذكاء

تم تحديد أكثر من 500 جين مرتبط بالذكاء في أكبر دراسة من نوعها.

استخدم الباحثون بيانات من البنك الحيوي في المملكة المتحدة وقارنوا متغيرات DNA لأكثر من 240000 شخص. حددت تحاليلهم 538 جين مرتبط بالقدرة الذهنية و187 منطقة على الجينوم البشري متعلقة بمهارات التفكير. وترتبط هذه الجينات أيضاً مع عمليات بيولوجية بما فيها العيش لفترة أطول.

ولكن يبقى من الصعب حتى مع كل هذه الجينات توقع ذكاء شخص من جينومه. وعندما حللوا الـ DNA لمجموعة أشخاص مختلفين استطاع الفريق فقط توقع 7 بالمئة من اختلافات الذكاء بين هؤلاء الأشخاص.

كان يُعتقد بأن حوالي من 50 إلى 60 بالمئة من متغيرات الذكاء العام بين الناس تعود إلى الوراثة. ولكن البيئة تلعب دوراً أيضاً. فمثلاً إن الأطفال الذين تربوا بتغذية جيدة وفي مكان أمن غير ملوث وفي بيئات مُحفِزة ينجزون أفضل في اختبار الذكاء من الأطفال المحرومين.

من الأكثر تأثيراً الأم أم الأب؟

كشفت دراسة بريطانية أجراها باحثون في غلاسكو أن جينات الأم هي التي تحدد مقدار ذكاء الطفل وليس الأب.

ويقول العلماء إن الأمهات ينقلن جينات الذكاء لأطفالهن لأنهن يحملن اثنين من كروموسوم “X”، في حين أن الرجال لديهم واحد فقط.

ويعتقد العلماء أن الجينات الخاصة بالوظائف المعرفية المتقدمة التي تورث من الأب قد تعطل تلقائيا، مشيرين إلى أن فئة من الجينات المعروفة باسم “الجينات المهيأة” تنشط فقط إذا أتت من الأم، وتعطل تلقائيا إذا نقلت من الأب.

كما أوضحت الدراسة أن الوراثة ليست العامل الوحيد المحدد للذكاء، حيث قال الباحثون إن ما بين 40 و60 في المئة فقط من الذكاء يمكن أن يكون وراثيا، فيما ترتبط العوامل الأخرى بالبيئة، مضيفين ” ومع ذلك، فقد تبين أيضا أن الأمهات يلعبن دورا مهما للغاية في هذا الجزء غير الوراثي للذكاء”.

ترجمة: عدي بكسراوي

المصادر: 1