اعتبار أستراليا أول بلد يتخلص من نوع واحد من السرطان بشكلٍ كامل

أعلنت جمعية فيروس الورم الحليمي الدولية أن أستراليا استطاعت أن تصبح الدولة الأولى التي تتخلص من سرطان عنق الرحم بشكلٍ كامل.

ووفقاً لدراسة جديدة فلقد حققت جهود استراليا نجاحاً باهراً بتوزيعها للقاح فيروس الورم الحليمي (HPV) مجاناً في المدارس.

وتسبب العدوى المنقولة جنسياً 99.9 بالمئة من حالات سرطان عنق الرحم.

بدأت الحكومة الفيدرالية الأسترالية في 2007 بتقديم اللقاح للفتيات التي تتراوح أعمارهن بين 12-13 وفي 2013 عملت على جعله متاحاً للذكور أيضاً. ويحق للفتيات والذكور الذين هم خارج هذه الفئة العمرية وتحت سن التاسعة عشر أن يأخذوا جرعتين مجانيتين من اللقاح.

وبين عامي 2005 و 2015 انخفضت نسبة النساء الاستراليات المصابات بفيروس HPV والتي تتراوح أعمارهن بين 18 و24 سنة من 22.7 إلى 1.1 بالمئة فقط.

وارتفعت معدلات التحصين أكثر منذ 2015 مساهمة لما أصبح يُوصف بأثر “الحماية المجتمعية”.

العالم لايواكب

إن لقاح فيروس HPV في أمريكا ليس بالمجاني. بل إنه يمكن أن يكلف حوالي 450 دولار أمريكي لكامل نظام اللقاح على الرغم من أن المعونة المالية تكون مُوفرة غالباً وذلك وفقاً لرابطة محترفي الصحة الإنجابية.

في 2016 أصبح 87.6 بالمئة من الفتيات الاستراليات البالغات من العمر 15 سنة و72.9 بالمئة من الفتيان الاستراليين ذو 15 عام مُلقحين, بينما فقط 50 بالمئة من الفتيات الأمريكيات التي تتراوح أعمارهن بين 13 و 17 سنة و 38 بالمئة من الفتيان الأمريكين بين 13 و 17 قد تلقوا التلقيح .وفقاً للبيانات المنشورة من قبل مؤسسة Henry J. Kaiser Family.

بينما الحال في أغلب الدول النامية هو أسوء حيث يبقى معدل الإصابة بفيروس HPV عالياً.

وقال جو توما، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الاسترالية لسرطان عنق الرحم :”إن ثلثي نساء العالم لا يصلن لما وصلت إليه النساء الاستراليات.”

“مالم نقوم بشيءٍ ما سيبقى واحد من القتلة الرئيسين بالسرطان في البلدان النامية”

كما أثبتت إدارة لقاح HPV في المدارس فعاليتها في تجربة أُجريت في بوتان.

إن تقديم هذا النوع من الوصول للمجاني للقاح في البلدان النامية الأخرى يمكن أن يبدو جرعة(معيار) باهظة الثمن ولكن المثال الأسترالي أظهر أنه بالإمكان تخفيف عبء سرطان عنق الرحم في نهاية المطاف.

ترجمة: عدي بكسراوي

المصادر: 1