ما هو أصل الكون وماذا كان يوجد قبله؟ هوكينج يجيب

قبل حوالي 13.7 مليار سنة، نشأ كوننا ووجد، ولكن ما الذي كان موجودًا قبل الانفجار العظيم؟

في حلقة جديدة من برنامج ستار تولك، استضاف نيل ديغراس تايسون الفيزيائي العظيم ستيفن هاوكينج ليناقشو عن ما حدث بالضبط قبل بداية كوننا.

إجابة هوكينج ببساطة: لاشيء

و لكن لمجرد أن الإجابة يمكن تلخيصها في كلمة واحدة، هذا لا يعني إنها غير معقدة. ولحسن حظنا، يعتبر هوكينج من أفضل مبسطي العلوم و رائدًا في التواصل العلمي في العالم.

في حواره مع تايسون، استعمل هاوكينج شكل الأرض كمقياس للشكل المنحني لمتتالية الزمكان.

“وفقًا لنظرية النسبية العامة لأينشتاين، فالمكان والزمان يجتمعان معًا في نسيج الزمكان و الذي ليس مسطحًا ولكنه منحني بسبب المادة والطاقة المتواجدة فيه” يقول هوكينج.

وللمزيد من الشرح، استعان هوكينج بالنهج الاقليدي لجاذبية الكم، وفي النهج الاقليدي، يتم استبدال الوقت الحقيقي العادي بالوقت الخيالي، والذي يتصرف مثل بعدٍ رابع.

” في النهج الاقليدي، تاريخ الكون في الوقت الخيالي هو سطح منحني رباعي الأبعاد تمامًا مثل سطح الأرض لكن بإضافة بعدين آخرين” يضيف هاوكينج.

وبالتالي ستة أبعاد في المجموع، ما معنى هذا بالضبط؟

يقول هاوكينج إنه يؤمن أن الكون لا حدود له. و بعبارة أخرى، إن متتالية الزمكان الاقليدية هي سطح مغلق لانهائي، يشبه نوعًا ما سطح الارض.

يقول هاوكينج “يمكن أن نعتبر أن الوقت الحقيقي والعادي يبتدأ من القطب الجنوبي، وهو نقطة سلسة من الزمكان حيث تكون القوانين الفيزيائية مثبتة”.

“لا توجد أية منطقة جنوب القطب الجنوبي وبالتالي لم يكن هناك أي شيء قبل الانفجار العظيم”، وتمامًا كما لا يوجد هناك أي شيء جنوب نقطة في أقصى الجنوب، فلا يمكن للوقت أن يتواجد قبل الانفجار العظيم. وبدلًا من ذلك، اتسع الزمان والمكان وانتقلا خارج هذه النقطة المفردة في الوقت، مثل درجات العرض على كوكب الأرض.

ترجمة: نوال أدامغار

المصادر: 1