مدرس غاني يقوم بتعليم تكنلوجيا المعلومات والإتصالات بدون جهاز حاسوب ويحصل على دعم شركة مايكروسوفت العمالقة

مدرس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في غانا يقوم بتدريس الطلبة بطريقة إبداعية بدون وجود كمبيوترات،عندما تفكر في المعدات التي يجب أن تكون مجهزة من أجل مختبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT )، الكمبيوتر سوف يكون على رأس قائمة الأجهزة.

لكن في هذه الصورة لمدرسة عاني يستخدم أساليب أكثر إبداعًا في التدريس!

هيا جميعا قولوا مرحبًا لريتشارد أبي أوتو صاحب ال 33 عامًا، هو مدرس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدرسة بيتنيناس الثانوية في سيكيداداس، وهي بلدة في منطقة اشانتي في غانا وعلى بعد ساعتين بالسيارة من مدنية كوماسي الثانية في غانا.

بدلًا من أجهزة الكمبيوتر المكتبية والاجهزة اللوحية يستخدم اكوتو السبورات والطباشير، ويقوم بتعليم طلابه كيفية استخدام أجهزة الكمبيوتر عن طريق رسم الصور التفصيلية بدقة. هذه واحدة من نوافذ معالجة النصوص انتشرت بصورة كبيرة على الإنترنيت بعد أن قام بنشرها على الفيسبوك قبل أسبوعين.

يقول ريتشارد في صفحته على الفيس بوك، “تدريس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدراس غانا هو أمر رائع، أنا أحب طلابي لهذا يجب عليّ أن أقوم بأي شي يساعدهم على فهم ما أقوم بتدريسه”.

في عام 2011 قامت الحكومة الغانية بمجموعة من الامتحانات الوطنية، والتي تشمل اختبارًا في مجال التكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث سوف يتم تدريسها لمن هم بين عمر ال 14 وال 15 عند التقديم إلى المدرسة الثانوية، مع ذلك فإن مدرسة اكوتو لا تحتوي على أي جهاز كمبيوتر.

بعد انتشار الخبر غردت روبيكا اينوشونغ الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا على التويتر أن مايكروسوفت ستدعمهم من خلال تجهيز مدرسة بيتناس بمعدات هم بأمس الحاجة إليها.

بماذا يفكر أكوتو بعد كل هذا الاهتمام؟

يقول:

هذه ليست المرة الأولى التي أقوم بالرسم، لقد كنت أفعل هذا في أي وقت وفي أي صف.

أنا أحيل نشر الصور في الفيسبوك لهذا أنا فقط قمت بمشاركة الصورة لم أعتقد أنها سوف تحصل على إهتمام الناس بصورةٍ كبيرة، بالحقيقة إنها مشكلة خطيرة تواجه نظام المدراس الحكومية في غانا.

وفقًا لجيزمودو لقد كانت هناك دعوات لمعالجة التفاوتات الهائلة بين المدارس الخاصة والحكومية في غانا وتدعو إلى توزيع أكثر توازنًا للمواد التعلمية.

ترجمة: علي حسين

المصادر: 1