ناسا تحسم الجدل وتثبت أننا صعدنا على القمر من خلال نشر أكثر من 14 ألف صورة

اللحظة التاريخية, والتي كانت عبارة عن خطى على سطح القمر للإنسان, والتي أحدثت طفرة عظيمة لتاريخ البشرية يريد البعض طمسها وإظهار أنه لم يحدث أي شيء من البشر على سطح القمر. البعض يعتقد بأنه لم يكن شيئاً على الإطلاق لكنه كان عبارة عن “مسرحية”, ابتكرتها الحكومة لأغراض ما تجعل الناس دوماً في ظلام, ولكى تجعل روسيا والدول الاخرى مغلولة وتموت بغيظها.

بعد كل ذلك, فإنها كانت خطوة هائلة جداً بأخذ الانسان إلى سطح القمر. برنامج (أبولو) تم تصميمه لكي يهبط الإنسان على سطح القمر ويعودوا مرةً أخرى إلى الأرض بسلام. ستة من مهمات أبولو تمت بنجاح وهم ( أبولو 11,12,14,15,16 و 17). أبولو 7 و 9 كانتا فقط أن يقوما بأختبار لوحدات القيادة والنظام القمري ولكن لم يعودوا بأي معلومات قط.

الأهداف التي كان نظام (أبولو) يستهدفها غير ذهاب الإنسان إلى القمر والعودة مرةً أخرى هي:

  • إنشاء التكنولوجيا التي تمكن الإنسان من تلبية المصالح الوطنية الأخرى في الفضاء.
  • تحقيق التفوق للولايات المتحدة الأمريكية في السباق الفضائي الواضح بينها وبين الإتحاد السوفيتي سابقاً وروسيا حالياً.
  • تنفيذ برنامج استكشاف علمي للقمر.
  • تطوير مقدرة الإنسان بأن يعمل في البيئة القمرية.

حتى ولو كانت مؤامرة الهبوط القمري تم فضحها أكثر من مرة في الماضي, إلا أنها مازالت حتى الأن تسبب ارتباك شديد للبعض.

هناك الملايين من الناس حول العالم مقتنعين بأن الهبوط على سطح القمر كان لا شيء أكثر من أنه حيلة دعائية. واحدة من هذه الجدالات كانت : “لو أننا ذهبنا حقاً إلى القمر, لماذا لم نعد حتى الآن الى هناك؟”

أصحاب نظريات المؤامرة يقولون بأن مهمات (أبولو) كانت مسرحيات مخطط لها. ولكن, لو كان هناك أكثر من دليل والذي يثبت بأن الهبوط القمري كان حقيقياً, وأننا قد ذهبنا إلى القمر ورواد الفضاء عادوا إلى الارض مرة ثانية, فلماذا يظل الناس حتى الآن يقولون بأنها كانت مسرحية؟

هل هو لأن معظم الناس لا تثق في حكومتها؟ أم هو لأسباب أخرى؟ لاختصار الموضوع, (ناسا) قررت أخيراً بأن تنشر آلاف من الصور التي أُخذت أثناء مهمات (أبولو) القمرية.

من خلال زيارتك لأرشيف (ناسا) على موقعها الالكتروني, تستطيع أن تستمتع بأكثر من 14 ألف صورة أُخذت في الفترة بين 1961 و 1975. على موقع (Flickr), (ناسا) قامت بأنشاء أرشيف خاص لمهمات (أبولو) حيث يستطيع أي شخص حول العالم بأن يأخذ جولة في عشرات الآلاف من الصور والتي ستثبت للجميع بأننا قد ذهبنا إلى القمر, وهبطنا على سطحه, وقمنا بإعادة الرواد مرةً أخرى إلى كوكبنا.

الصور أيضاً تثبت أمراً أخراً مهماً وهو أنه منذ خمسون عاماً, كانت لدينا المعدات والتكنولوجيا اللازمة ليس فقط التي تمكننا من السفر للفضاء, ولكن التي تمكننا من الهبوط على جسم فضائي أخر في نظامنا الشمسي.

هذا تذكير عميق يبين بأننا فعلنا ذلك منذ عقود, فهذا يؤكد بأننا بالمعدات والتكنولوجيا الحالية, نستطيع أن نفعل ذلك مرة أخرى بسهولة.

إليكم بعض من هذه الصور:

ترجمة: أدهم هيثم

المصادر: 1