في أي مكان من الفضاء توجد السيارة الخاصة بإيلون ماسك الآن؟

بالكاد مرّ أسبوعين منذ اطلقت شركة سبيس إكس “Space X” أول صاروخ فالكون هيفي “Falcon Heavy” بنجاح، والكثيرون يملكون فضولًا لمعرفة أين هو و راكبه غير التقليدي الآن.

بدلاً من إرسال شئ ممل مثل موضع الحمولة الخاص ب”فالكون هيفي”، أطلق مؤسس شركة “سبيس إكس” و مديرها التنفيذي ” إيلون ماسك” سيارة تيسلا رودستر الخاصة به وعلى متنها مانيكان يدعى “ستارمان”.

“ستارمان”، الذي يرتدي بدلة “سبيس إكس” الفضائية، كان من المفترض أنه في طريقه نحو مدار المريخ ومن ثم نحو حزام الكويكبات، ولكن إيلون ماسك أعلن أن مسار “ستارمان” تغير قليلاً بعد إطلاقه عن المسار المُعَد.

لقد اتضح أن “ستارمان” ربما لم ينحرف إلى حدٍ بعيد، على الأقل وفقاً لمختبر ناسا للدفع النفاث “NASA’s Jet Propulsion Laboratory” الذي أصدر معلومات بما يخص مكان وجود سيارة الرودستر.

الآن، يمكنك تعقب سيارة الرودستر و “ستارمان” بإستخدام بيانات ناسا التي قام المهندس “بن بيرسون” بوضعها بشكلٍ رائع على موقع إلكتروني يدعى ” Whereisroadster.com “.

“بيرسون” كان منبهراً جداً بإطلاق فالكون هيفي حتى أنه قام بعمل حساباته الخاصة لمسار “ستارمان”، ويرجع هذا جزئياً إلى أنه كان من معجبي مدير “سبيس اكس” التنفيذي.

قال المهندس “بيرسون” لموقع The Verge ” أحب كونه مستعدًا لتحمل المخاطر والقيام بأشياء رائعة يستمر الناس في القول أنها غير ممكنة ولكنه يجد طريقة ما لجعلها ممكنة”.

Where Starman is on February 18. (Whereisroadster.com)

مع ذلك، لاحظ “بيرسون” أن نتائجه كانت مختلفة عن ما أعلنه “ماسك”. جعل هذا “بيرسون” قلقاً ولكن بيانات “ناسا” انتهت إلى إظهار أنه كان على حق.

قال “بيرسون” في لقائه مع موقع The Verge”كنت مرتاحاً فقط لمعرفة أني لم أكن أفعل أي شئٍ خاطئ”.

“إيلون ماسك رجل حالم، و متقدم جداً، ولكن عندما يتعلق الأمر به فإنه يمتلك قدرة كبيرة على فعل أشياء غير واقعية”.

في حال تساؤلك، فإن موقع “بيرسون” الالكتروني يبين أن “ستارمان” الآن على بعد 3,609,979 كيلو متر (2,243,136 ميل) من الأرض، متحركاً بعيداً عن الأرض بسرعة 10,844 كم/ساعة (6,738 ميل/ساعة)، وقت الكتابة.

سيستمر “فالكون هيفي” في السير في مدار حول الشمس ليقوم بالمرور قريباً من الأرض في عام 2091 كما قال “بيرسون”. هذا بالطبع على إفتراض أن “فالكون هيفي” لن يتطحطم في الفضاء في هذه السنوات العديدة.

على أي حال، نحن نعرف أين هو على الأقل، و هذا أكثر مما يمكن قوله عن النواة المركزية الخاصة ب”فالكون هيفي”.

في الوقت الراهن، تمضي “سبيس اكس” قدماً بمشاريعها الأخرى التي تشمل مهمة “Falcon 9” الأخيرة التي ستقوم بإطلاق إثنين من أولى أقمار الإنترنت الصناعية الخاصة بهم إلى الفضاء.

المصادر: 1