لقاح الإنفلونزا كان أكثر فعالية مما كنا نتوقع في هذه السنة

قال تقرير جديد صادر عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية أن موسم الانفلونزا كان سيء جداً، ولكن لقاح الانفلونزا هذا العام وفر بعض الحماية ضد الانفلونزا .

ويقدر باحثو مركز السيطرة على الأمراض أن لقاح الانفلونزا هذا العام خفض من مستوى ذهاب الناس إلى الطبيب للزيارات المتعلقة بالانفلونزا بنسبة 36٪ بشكلٍ عام. وقال التقرير الذى نشر يوم (15 فبراير) أن اللقاح كان فعالًا بنسبة 25٪ ضد H3N2 وهى السلالة الرئيسية من الانفلونزا التى أصابت معظم الناس هذه السنة .

هذا العام، كان لقاح الانفلونزا الأكثر فعالية للأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 8 سنوات. في هذه المجموعة، خفضت من عدد زيارات الطبيب لأجل الانفلونزا بنسبة 59٪. (قام الباحثون بقياس فعالية اللقاح من خلال النظر إلى الأشخاص الذين ذهبوا إلى الطبيب من أجل الإنفلونزا، وفحص ما إذا كانوا قد تلقوا تطعيمًا أم لا).

كما كانت فعالة بنسبة 33٪ للذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 49 عاما، والناس في الفئات العمرية الأخرى، بما في ذلك أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 الذين هم على درجة عالية من الخطورة بشكلٍ خاص لمضاعفات الانفلونزا، فإن إعطائهم اللقاح لم يقلل بشكلٍ كبير من خطر الانفلونزا.

ومع ذلك، فإن تقديرات فعالية اللقاح هذه أعلى من تقديرات كندا، التي تم إصدارها في 1 فبراير. وأظهرت هذه النتائج أنه في كندا، كان اللقاح فعالًا بنسبة 17٪ فقط ضد H3N2.

وتختلف فعالية لقاح الانفلونزا الموسمية من سنة إلى أخرى، ويعتمد ذلك جزئيًا على مدى تطابق سلالات الإنفلونزا مع اللقاح. وتظهر بعض الدراسات أنه عندما تكون سلالات الانفلونزا تتطابق مع اللقاح بشكلِ جيد مع تلك التي يتم تداولها، فإن اللقاح يكون فعالاً بنسبة 60٪.

وبالإضافة إلى ذلك، حتى فى السنوات التى تكون فيها فعالية لقاح الانفلونزا منخفضة، ما زال هذا اللقاح يمنع الاف الناس من الذهاب إلى المستشفيات بسبب الانفلونزا .

ترجمة: خليل عباس

المصادر: 1