نمو غير طبيعي في الخلايا العصبية لأدمغة الفئران قد يغير مفاهيم علم الأعصاب

لقد تم تصوير هذا الحدث من قِبل العلماء وتم نشر الصور في مجلة العلوم خلال شهر فبراير، حيثُ لاحظ العلماء من خلال التصوير الذي سُجل بأن الخلايا العصبية الموجودة في أدمغة الفئران قد بدأت بالإنقسام وتكوين خلايا عصبية جديدة.

إن هذا الحدث الجديد والحصري في المجال العلمي سوف يساعد المختصين والباحثين في التعمق في دراسة العمليات العصبية التي تقوم بها هذه الخلايا العصبية كعمليات خزن الذاكرة وغيرها إلى ما شابه ذلك.

يوجد في أعماق أدمغة الفئران جزء مسؤول عن خزن الذاكرة يدعى الحصين، المدهش في الموضوع بأن عمليات الإنقسام هذه حصلت في هذا الجزء من الدماغ!

ولكن بسبب صعوبة الوصول إلى هذا الجزء من الدماغ فإن حالات التجدد والإنقسام هذه كانت صعبة المراس والوضوح.

وباستخدام الفئران الحية، قام سيباستيان جسبرجر، عالم الأعصاب في جامعة زيورخ، وزملاؤه بإزالة الطبقات الخارجية لأنسجة المخ التي تحجب الحصين. حيث حدد العلماء 63 خلية تسمى الخلايا الجذعية الشعاعية، والتي يمكن كان لها القابلية على الإنقسام لتكوين خلايا عصبية جديدة. ثم استمر الباحثون بمراقبة هذه الخلايا الجذعية لمدة تصل إلى شهرين، مع التقاط صورة جديدة كل 12 أو 24 ساعة.

خلال ذلك الوقت، حصل الإنقسام على 24 خلية من مجموع هذه الخلايا، مما ينتج نوعين من الخلايا الجديدة: الخلايا المتوسطة التي ستستمر في إنتاج الخلايا العصبية الجديدة وكذلك الخلايا العصبية الناضجة نفسها. وبمجرد انتهاء هذا النشاط، اختفت هذه الخلايا الجذعية بعد انقسام نفسها إلى خلايا عصبية ناضجة لم تعد قادرة على الإنقسام.

كان للعديد من هذه الخلايا العصبية التي تشكلت حديثاً حياة قصيرة، فهي كانت تموت إما في غضون الأيام الأربعة الأولى، أو من اليوم 13 إلى اليوم 18 مباشرة بعد ولادتها أو تكونها. مع استمرار الدراسات لم يكن واضحاً سبب موت هذه الخلايا الجديدة.

ترجمة: علي محمد

المصادر: 1