معدل الخصوبة في الولايات المتحدة الأمريكية في هبوط مخيف أكثر من المتوقع

أشارت فرق تابعة لمشاريع الذكاء الديموغرافي أن الولادات في أميريكا للعام 2017 بلغت 3.84 مليون والتي هبطت مقارنةً بعام 2016 والتي بلغت حينها 3.95 مليون.

وهذا الهبوط هو أكبر حتى مما أشارت إليه أحصائيات حول معرفة رأي النساء في حجم عوائلهن.

تشير المعلومات الواردة من مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض أن معدل الإنجاب لكل إمرأة في عام 2017 بلغت 1.77 طوال حياتها، والتي هبطت بنسبة 3.8% عن عام 2015 و 16.4% عن عام 2007.

معدل الخصوبة إزداد بالنسبة للنساء من هن فوق 40 سنة، حيث أنجبن أطفالاً أكثر من أمهاتهن، ولكن هذا لا ينطبق على بناتهن، والعوامل الرئيسية التي تقود معدلات الخصوبة إلى الهبوط هي ليست مجهولة فمعدلات الحمل بين النساء اليافعات هو في هبوطٍ مستمر منذ عدة سنوات.

هذا الهبوط بدأ تدريجياً من النساء في بداية العشرينات إلى النساء من هن في نهاية العشرينات والأن إنتقل إلى النساء اللواتي هن في الثلاثينيات من عمرهن، بعيداً عن انعكاسات موضوع خروج أمريكا من الركود الاقتصادي فهذه النسبة تعد الأسوأ.

أحد العوامل الأساسية في هذه النكبة هو إزدياد تأجيل الزواج، حيث أن معدلات الخصوبة الإجمالية التي تتحكم بالحالة الزوجية لم تتغير كثيراً في السنوات ال15 الأخيرة، ولكن كون الزواج بدأ يتأخر فإن نسبة النساء اللواتي هن في ذروة عمر الإنجاب(20 إلى 40 سنة) واللواتي استحققن الزواج قد سقط بشكلٍ مطرد.

الأشخاص الأن في عصر الألفية أصبحوا يأخذون وقتهم قبل الإقتران، وبالتالي فإن معدل عمر المرأة التي تنجب للمرة الأولى أصبح يزداد حيث بلغ في يومنا هذا بالمعدل 26 عاماً، وهذا أكثر ارتفاعاً من الماضي، العديد من البلدان الأوربية لديها معدل أول ولادة للمرأة فوق الـ 30 عاماً، في الحقيقة فإن الولايات المتحدة الأمريكية أصغر سن للولادة الأولى مقارنةً بأي من البلدان النامية.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1

المزيد