Close up hands of a couple having hot sex on a bed

حقائق علمية حول الجنس لم يسبق أن سمعت بها

كانت النساء في مصر القديمة يتفادين حصول الحمل من خلال إقحام روث التماسيح في مهابلهن ليؤدي وظيفة الغشاء الحاجز.

في ايرلندا، لا يسمح ببيع الواقي الذكري، فوفقا لقوانين البلاد، فإن الجنس للإنجاب، وليس للمتعة.

خلال العصور الوسطى، كانت النساء ممن فقدن عذريتهن قبل الزواج يعتمدن أكثر الطرائق تطرفا من أجل إيهام أزواجهن على أنهن ما زلن عذارى، فمن أجل محاكاة فض غشاء البكارة لديهن كانت بعض النساء تضع علقة تحت الشفتين الخارجيتين للمهبل في الليلة التي تسبق ليلة الزفاف، فيؤدي التورم الذي تخلفه العلقة إلى النزيف خلال الممارسة الجنسية، مما يترك انطباعا لدى أزواجهن على أنهن عذارى.

في غانا، إذا كان عمر المرأة الحامل يقل عن 18 سنة، فإن أبا الجنين مجبر على دفع ما يعادل 50 دولارا امريكيا كعقوبة، وعليه أن يعطي والديها عنزة، و 3 زجاجات من مشروب الجن.

في إيران، يمنع على الرجال الإتجار بالحيوانات الداجنة في الشوارع، لأن هذا “يسمح لهم بالتحرش بالعبارات مع الاناث.”

في بابوا غينيا الجديدة الزوج المخدوع يمكنه الحصول على الطلاق، و قطع رأس عشيق زوجته. وينبغي على المحكوم بالإعدام قبل الموت، أن يلتهم إصبع عشيقته.

في منغوليا لم يتم حتى الآن إلغاء قانون يلزم النساء بالتجول في الشوارع عاريات الصدر. وكما اتضح فيما بعد، في العصور الوسطى كان جواسيس العدو يتسللون بملابس نسائية لاستطلاع أراضي الخصم.

في ولاية انديانا، يمكن ملاحقة أي سائق بتهمة الاغتصاب، اذا جلست معه في سيارته فتاة دون 17 سنة، بلا جوارب.

أحد قوانين كنتاكي القديمة يحظر على الزوجين الاستحمام معا.

في انجلترا يحظرون ممارسة الجنس على دراجة نارية متوقفة، وفي فرنسا على قضبان السكك الحديد. وتتم معاقبة منتهكي القانون بغرامة، و بالسجن أيضا.

في بودابست، تمنع ممارسة الجنس إلا في ظلام دامس، والجماع على ضوء الشموع يعتبر انتهاكا.

ترجمة: أنمار رؤوف

المصادر: 123