ما هو سبب ظهور الشامات وهل يمكن التخلص منها؟

هناك العديد من الآفات الجلدية الشائعة جداً والتي تكون حميدة (غير سرطانية). وتشمل الشامات، النمش و الحبوب الدهنية.

الشامات وجلدك:

الشامات هي عبارة عن نمو على الجلد والتي عادةً ما تكون بنية أو سوداء. يمكن أن تظهر الشامات في أي مكانٍ على الجلد، وحدها أو في مجموعات.

تظهر معظم الشامات في مرحلة الطفولة المبكرة وخلال السنوات الـ 25 الأولى من حياة الشخص. فمن الطبيعي أن يكون هناك من 10-40 شامة على سطح الجسم.

مع مرور السنوات، الشامات عادةً ما تتغير ببطء، وتصبح صغيرة أو يتغير لونها، في بعض الأحيان، بعض الشامات قد لا تتغير على الإطلاق، في حين أن البعض الآخر قد تختفي ببطء مع مرور الوقت.

ما هو سبب ظهور الشامات؟

تحدث الشامات بسبب تجمع كميات كبيرة من صبغة الميلانين أو ما تسمى بصبغة الجلد في مكانٍ واحد بدلاً من انتشارها في جميع أنحاء الجسم وهي التي تعطي الجلد لونه الطبيعي، قد تصبح الشامات أكثر سواداً بسبب تعرضها للشمس وخاصةً في فترة المراهقة والحمل.

أنواع الشامات:

الشامات الخلقية هي الشامات التي تكون موجودة منذ الولادة، تظهر الشامات الخلقية عند حوالي واحد من 100 شخص. هذه الشامات هي أكثر عرضة قليلاً للتطور إلى سرطان الجلد من الشامات التي تظهر بعد الولادة. وينبغي فحص الشامة أو النمش إذا كان قطرها أكثر من ممحاة قلم رصاص.

الشامات الناتجة عن خلل في تنسج الجلد هي الشامات التي تكون أكبر من المتوسط (أكبر من ممحاة قلم رصاص) وغير منتظمة في الشكل. وإنها تميل إلى أن يكون لونها متفاوتاً مع مراكز بنية داكنة والحواف أخف لوناً، وغير متساوية.

هذه الشامات هي إلى حد ما أكثر عرضة لتصبح ورماً جلدياً. في الواقع، الناس الذين لديهم 10 أو أكثر من هذا النوع من الشامات لديهم فرصة أكبر 12 مرة لتطور ورمٍ جلدي، وهو شكلٌ خطير من سرطان الجلد. يجب فحص أي تغييرات في الشامات من قبل طبيب الأمراض الجلدية لتقييم سرطان الجلد.

ترجمة: خليل عباس

تدقيق علمي: حسام عبدالله

المصادر: 1