متلازمة الرأس المنفجر

متلازمة الرأس المتفجر هي خَلَلُ في النوم, و يعاني صاحبها من صوت يأتيه خلال نومه بصورة تشبه صوت الانفجار, وتحدث هذه الأصوات عندما يحاول صاحبها النوم وتم وصف الصوت كأنه:

  1. صوت عالي جداً بدون ألم
  2. صوت انفجار قنبلة
  3. صوت كألات الصنج

في بعض الأحيان قد يبدو وكأنه صوت أقل إثارة للقلق وفي بعض الأحيان المتلازمة يمكن أن تسبب مستوى عالٍ من القلق والخوف. كثير من الناس يعتقدون أنهم يعانون من السكتة الدماغية ويمكن أن تأتيهم هذه الأصوات عدة مرات في نفس الليلة. ويمكن أن يحدث ذلك نادراً جداً. وجود العديد من هذه الأصوات يمكن أن يزعج كثيراً نومك. بعض الناس يبلغون عن وجود مجموعة من الهجمات على مدى عدة ليالي. ثم بضعة أسابيع أو أشهر سوف تمر قبل أن يحدث مرة أخرى.

وميض الضوء قد يأتي جنباً إلى جنب مع الصوت. قد يحدث شلل عضلي أو تصاب بالرعشة أيضاً. الحدث غير مؤلم عادةً، وقد تم الإبلاغ عن طعنة مفاجئة من الألم في الرأس في بعض الأحيان.

سبب متلازمة الرأس المنفجر غير معروف. قد يحدث في كثير من الأحيان عندما تكون متعباً جدا أو تحت الضغط .

متلازمة الرأس المنفجر يمكن الخلط بينها وبين متلازمات الصداع الأخرى. ولكن متلازمة الرأس المنفجر في العادة غير مؤلمة. متلازمات الصداع يمكن أن تسبب ألماً كبيراً.

الأعراض:

قد يكون لديك متلازمة الرأس المتفجرة إذا كنت:

  1. تتخيل ضجيج مفاجئ بصوت عالٍ أو انفجار في رأسك قبل النوم أو بعد الاستيقاظ في الليل مباشرةً.
  2. إذا كانت هذه الأصوات عادةً خالية من أي شعورٍ بالألم.
  3. إذا كانت هذه الأحداث أيقظتك فجأةً مع شعورٍ بالخوف.

ومن المهم أيضاً معرفة ما إذا كان هناك شيء آخر يسبب الصوت المتخيل. بدلاً من متلازمة الرأس المنفجر، قد يكون نتيجة واحدة مما يلي:

  1. اضطراب نوم لسبب آخر
  2. حالة طبية
  3. اضطراب الصحة العقلية
  4. تعاطي المواد المخدرة

ومن غير المعروف كم من الناس قد تصيبهم متلازمة الرأس المنفجر. إن المتلازمة تصيب النساء أكثر من الرجال. ويمكن أن تبدأ في جميع الأعمار. بل وقد أبلغ عن ذلك في وقتٍ مبكر قد إصيب شخص ٌيبلغ من العمر أقل من 10 سنوات. ويبلغ متوسط العمر عند ظهور المتلازمة لأول مرة عند 58 سنة.

التشخيص:

يجب أن ترى أخصائي في النوم إذا تسببت لك متلازمة انفجار الرأس بقلقٍ كبير أو غالبا ما تسبب تعطل بالنوم.

سيحتاج الطبيب إلى معرفة متى بدأت الأصوات المتخيلة. سيحتاج إلى معرفة عدد المرات التي تحدث فيها ومدة استمرارها. سيحتاج الطبيب إلى معرفة تاريخك الطبي الكامل. تأكد من إبلاغه عن أي دواء سابق أو حالي.

أيضا أخبر طبيبك إذا كان لديك أي وقت مضى أي اضطراب في النوم لأي سببٍ آخر، أو لدى أي من أفراد اسرتك مشاكل مع النوم. وسوف يكون من المفيد أيضاً إذا كنت تملئ يومياتك عن حالتك الصحية اثناء النوم لمدة أسبوعين. سوف تساعد مذكراتك عن النوم الطبيب لكي يرى أنماط النوم الخاصة بك. هذه البيانات تعطي الطبيب أدلة حول ما يسبب مشكلتك وكيفية تصحيحها.

العلاج:

إذا كان التوتر يؤدي إلى ظهور الأعراض، عليك أن تنظر في شكلٍ من أشكال الاسترخاء. وهذا سوف يساعد على منع الإجهاد ومنع ظهور الأعراض. ويمكن أن تخفف الإجهاد من خلال المشي لمسافات قصيرة، والقراءة قبل النوم، واليوغا، أو أياً كان ما يخفف عنك التوتر، الكحول هو شكلٌ ضعيف من تخفيف التوتر ويسبب اضطرابات النوم.

هنالك بعض الأدلة على أن الدواء كلوميبرامين قد يساعد في علاج أعراض انفجار الرأس. إذا كنت تشعر أنك بحاجة إلى الأدوية، فمن الأفضل أن نرى أخصائي النوم أو طبيبك.

ترجمة: خليل عباس

تدقيق علمي: حسام عبدالله

المصادر: 1