تقديم الطعام الصلب لطفلك في وقتٍ مبكر يزيد من خطر “الحساسية الغذائية”، تعرف أكثر على هذا الموضوع

لدى الأطفال الكثير من الأمور لِتعلمها. في الوقت الذي يكونون فيه قادرين جسدياً على هضم الطعام، فإنهم لا يزالون يكافحون لفهم ماهو “الغذاء” بالضبط. لذلك متى تبدأ بتقديم الطعام الصلب لطفلك الصغير؟ وماهي أفضل طريقة للقيام بذلك؟

اخترْ الوقت المناسب:

  • متى يجب أن يحصل الطفل على قضماته الأولى من الطعام الصلب؟ الإجابة بكل سهولة: بين ٤ و ٦ أشهر. يتفق أطباء الأطفال على أن جلب الطعام الصلب إلى حياة الطفل في وقتٍ مبكر يمكن أن يؤدي إلى “الحساسية الغذائية”، وحتى بعد أن يبدأ الأطفال تناول الفواكه والخضروات والحبوب، يجب إدخال الطعام الجديد إلى حياته ببطء وعناية. ابدأ بمكونٍ واحد وخذ وقتك. بعد إدخاله، راقب في حال ظهور علامات الحساسية لبضعة أيام قبل المحاولة مرة أخرى وإدخال مكون أخر.
  • تقوم”Heinz Rice Cereal” بعمل مقدمة طبيعة للطعام الصلب، أما بخلطها مع حليب الأطفال الصناعي أو مع حليب الثدي. بعد أن يبدأوا بتناول حبوب الأرُز بسهولة، حان وقت جلب الفواكه والخضروات بسلاسة. بعدها الأطعمة المهروسة بفترة وجيزة، ولكن تذكر: سرعة قيامك بذلك والجهاز الهضمي لطفلك.

قواعد الأغذية الصلبة:

  •  مفاتيح تقديم الغذاء الصلب لطفلك هو القيام بذلك بصورة بطيئة وبشكلٍ هادف ذو فائدة، وفيما يلي بعض القواعد التي يجب وضعها بنظر الإعتبار والتي يمكن أن تجعل العملية برمتها تعمل جيداً.
  • قدمْ لطفلك نكهات وأذواق جديدة كل يومين أو ثلاثة أيام. اعرض لطفلك مجموعة واسعة من النكهات مع إعطائهم الوقت الكافي لتعلم كيف تختلف الأطعمة في الذوق والمظهر.
  • عندما تعطي لطفلك الطعام المهروس، تأكد من أن يكون مناسب لأعمارهم كإن يكون ليناً أو جزراً مسلوقاً جنباً إلى جنب مع عصيدة البرتقال. وبما أن الطعام المهروس ممكن أن يكون فوضوي جداً، تقدم “Heinz Baby” حقائب الطعام سهل الأكل مع مجموعة كبيرة من النكهات.
  • زد من قوام المادة في الوقت المناسب. عندما يبدأ طفلك في النمو مُعتاداً على الطعام الصلب، أدخل الطعام المهروس مع كتل أو بتعبيرٍ آخر الطعام المهروس مع زيادة قوامه.
  • الأطفال ينمون بمعدلات مختلفة. إذا لم يكن طفلك مهتماً بتغذية نفسه حتى الآن، لا تقلقي- سيهتم لاحقاً. في هذه الأثناء، شجعي طفلك على ذلك.
  • اطفالك يتعلمون من خلال مشاهدتك، إذا بيّنتِ لطفلك أنكِ تستمتعين في تناول الفواكه والخضروات، فمن المُرجح أنه سيحذو حذوك.

ترجمة: مريم إحسـان

تدقيق علمي: حسام عبدالله

المصادر: 1