إنخفاض درجات الحرارة الحاد في أمريكا الشمالية أدى إلى تجمد شلالات نياغارا، معطياً إياها منظراً أشبه بمدينة الشتاء الخيالية نارنيا

شلالات نياغارا معلم رائع للسياحة في أي وقت من أوقات السنة، إلا أنها في الشتاء، خاصة الشتاء القارص الذي ضرب أمريكا الشمالية حاليا، جعلها تبدو جميلة وخلابة.

مع أن انخفاض درجات الحرارة سبب العديد من الكوارث في بعض المناطق وأثر على خطط الملايين من الناس لأعياد الميلاد و رأس السنة، إلا أن هناك إيجابية فيه متمثلة بالجمال الصرف للطبيعة.

عدة أماكن من الشلالات تجمدت، مكونة بذلك تشكلات جليدية عملاقة، مفصلة بشكل دقيق ومتدلية من الصخور بغير ثبات معطيةً بذلك إنطباعا أنها نارنيا أرض الشتاء الخيالية الرائعة.

شاهد بنفسك الصور لهذا الجمال الخلاب، ستشعر بالبرد من مجرد النظر إليها.

الصورة 1

الصورة 2

الصورة 3

الصورة 4

الصورة 5

الصورة 6

الصورة 7

الصورة 8

الصورة 9

الصورة 10

المصادر: 1